أسباب وعلاج التهاب اللثة

 

التهاب اللثة هو مرض حاد أو مزمن في اللثة لا يتأثر فيه مفرق اللثة بأي شكل من الأشكال. في هذه الحالة، يمكن أن تستمر عملية الالتهاب موضعيًا في منطقة معينة أو تنتشر في جميع أنحاء اللثة. يمكن اكتشاف التهاب اللثة لدى المريض كعرض لمرض آخر، أو كمرض مستقل تمامًا. في معظم الحالات نتحدث عن التهاب اللثة المصحوب بأعراض، وهو أحد مظاهر التهاب اللثة. وهي عملية التهابية مزمنة أو حادة تصيب الجزء الهامشي من اللثة مصحوبة بانتفاخ ونزيف ورائحة كريهة. يحدث في كل من الطفل والبالغ، ولكن غالبًا ما يعاني الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 20-30 عامًا من المرض. من المهم القضاء على التهاب اللثة في المرحلة الأولية حتى لا يؤدي إلى حدوث التهاب دواعم السن. ضع في اعتبارك سبب حدوث الالتهاب. وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب وعلاج التهاب اللثة.

أسباب التهاب اللثة

هناك عدة أسباب وراء التهاب اللثة منها:

تغيرات هرمونية

مثل التغيرات الهرمونية التي تحصل أثناء فترة الحمل، في سن البلوغ، في سن اليأس أو خلال الدورة الشهرية، هذه التغيرات الهرمونية ترفع من حساسية الأسنان وتزيد من احتمال حدوث التهابات في اللثة.

التاريخ العائلي

وجود أمراض التهابات اللثة في العائلة قد يسهم في حدوث التهاب اللثة على أساس وراثي.

عادات سيئة

مثل التدخين قد تسبب أضرارًا لقدرة اللثة على التجدد أو التعافي تلقائيًا.

مرض السكري

الذي يؤثر على قدرة الجسم على امتصاص السكريات الموجودة في الأغذية المختلفة يجعل المصابين به أكثر عرضة من غيرهم لخطر الإصابة بالتهاب الأسنان ومن بينها التهاب اللثة.

البلاك

يُعد تراكم البلاك سببًا شائعًا في المرحلة الأولى من مرض اللثة، التهاب اللثة. تتراكم بكتريا البلاك على الأسنان وحولها طوال الوقت، وإذا لم تتم إزالتها عن طريق التنظيف المنتظم فإنها يمكن أن تتسبب في تهيج اللثة مما يجعل لون لثتك أحمر وملتهبة. وبصفة عامة، لا يكون الالتهاب المرتبط بمرض اللثة مؤلمًا، ولكن إذا تُرك دون علاج، فإنه يمكن أن يتطور ويتدهور إلى التهاب دواعم الأسنان، وهي مرحلة أكثر شدة من أمراض اللثة ولا رجعة منها والتي يمكن أن تؤدي في النهاية إلى فقدان الأسنان.

تقرحات الفم

قد تكون هذه القروح الحمراء أو البيضاء أو الرمادية مؤلمة ويمكن أن تظهر في أي مكان في فمك، بما في ذلك على لثتك، مما قد يجعلها مؤلمة وملتهبة. يُمكن أن تُصاب بقرحة واحدة في كل مرة، أو العديد من القروح في جميع أنحاء فمك. وفي حين أنها تكون مزعجة، فإنها عادةً ما تكون غير ضارة وتختفي في غضون أيام قليلة. قد يعمل غسول الفم المضاد للميكروبات والجراثيم، مثل غسول الفم بارودرونتكس 0.2% على تسريع الشفاء ويساعد على منع العدوى. يجب أن تزور طبيبك إذا كانت القروح متواصلة وتستمر بالعودة.

نقص اللعاب في الفم

 والذي يزيد من احتمالية إصابتك بالتهاب اللثة.

التهاب اللثة الفطري

التهاب اللثة الفطري هو التهاب يحدث نتيجًة لتجمع نوع خاص من الفطريات تسمى فطريات المُبيّضة البيضاء (Candida albicans) داخل الفم، وتصيب عادًة باطن الخد واللسان، إلا أنّها يمكن أن تنتقل لأماكن أخرى كاللثة. عادًة ما تكون أعراض التهاب الفم الفطري نادرة وبسيطة عند الأشخاص الأصحّاء، إلا أنها قد تكون أكثر حدّة عند الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض التي تُضعف جهاز المناعة، وعند انتقال الالتهاب إلى اللثة، تكون أعراض التهاب اللثة الفطري كما يأتي:

  • الشعور بحرقة في الفم.
  • فقدان مؤقت في حاسة التذوق.
  • حدوث تهيج والتهاب حول اللثة.
  • ظهور تشقق واحمرار على جانب الفم.
  • ظهور مناطق بيضاء بارزة قليلًا على اللثة.

علاج التهاب الفم واللثة

لعلاج التهاب الفم واللثة يجب مايلي:

  • يجب زيارة الطبيب، وفي الغالب يصف الطبيب المعالج المضادات الحيوية لتقليل الالتهاب والتورم، يجب أ، يتم تناولها على النحو الموصوف، بالإضافة إلى وصف بعض مسكنات الألم,وهذا قد يكون علاج التهاب الفم واللثَّة.
  • يجب شطف الفم واللثة جيدًا لمنع تعرضهما للجفاف بإضافة 1 ملعقة صغيرة من صودا الخبز ونصف ملعقة صغيرة ملح إلى لتر من الماء، يتم استخدام هذا المحلول لشطف الفم من 4 إلى 6 مرات كل يوم.
  • لا يفضل استخدام غسول الفم أو غسول آخر يحتوي على مادة الكحول، هذا يمكن أن يتسبب في تعرض الفم واللثة للجفاف مما ينتج عنه المزيد من الألم,وهذا قد يكون علاج التهاب الفم واللثَّة.
  • تناول الأطعمة اللينة مثل البطاطس المهروسة والخضروات المطبوخة الأخرى، والعصائر، والشوربات، والزبادي.
  • تجنب تناول الأطعمة الحارة أو المقرمشة، وكذلك العصائر عالية الحموضة مثل عصائر البرتقال والجريب فروت والتوت البري,وهذه كانت إجابة سؤال كيفية علاج التهاب الفم واللثَّة.

علاج اللثة الملتهبة

هناك عدة علاجات للثة الملتهبة من بينها:

التنظيف العميق للأسنان 

ينطوي التنظيف العميق للأسنان أو تنظيف الأسنان الاحترافي في البداية على إجراء ما يُعرَف باسم تقليح الأسنان وكشط الجذر (بالإنجليزية: Scaling and Root planing)، والذي يتضمَّن إزالة جميع آثار اللُّويحات والجير والمنتجات البكتيريَّة باستخدام الأدوات والأجهزة السنيَّة، أو الليزر.

معالجة الأسنان

قد تؤدِّي بعض الإجراءات العلاجيَّة السنيَّة في بعض الأحيان مثل كسور الأسنان، وتركيبات التيجان، أو الجسور غير الملائمة أو المُجهَّزة بطرق سيِّئة، أو أيَّة إجراءات سنيَّة علاجية أخرى إلى تهيُّج اللثَّة وصعوبة إزالة طبقة اللُّويحات والجير أثناء العناية اليوميَّة بالفم.

استخدام الأدوية 

هناك مجموعة من الأدوية التي تُستخدم لعلاج التهاب اللثة، ومنها ما يلي:

  • الغسولات الفموية المحتوية على مادة الكلورهكسيدين (بالإنجليزية: chlorhexidine) والتي تحتوي على خصائص علاجيةٍ ولها تأثيرٌ في تعقيم الفم.
  • الرقاقات المعقمة (بالإنجليزية: antiseptic chips)، وتحتوي هذه الرقاقات على مادة الكلورهكسيدين التي يتم إطلاقها من الرقاقة الى اللثة مع مرور الوقت بعد وضعها داخل الجيب اللّثوي بعد كشط الجذر.

الإقلاع عن التدخين

تنبغي الإشارة إلى أهميَّة الإقلاع عن التدخين الذي يزيد من خطر الإصابة بمرض دواعم السنِّ الذي يمكن أن يحدث إذا ازداد التهاب اللثَّة سوءاً كما ذكر سابقاً، كما يُقلِّل من كفاءة علاجات هذا المرض.

الرعاية المستمرة للأسنان

تنبغي الإشارة إلى أنَّ التهاب اللثَّة عادة ما يزول بعد التنظيف العميق للأسنان طالما كانت العناية بنظافة الفم والأسنان مستمرة بعد ذلك، وحقيقة يقع على عاتق طبيب الأسنان التوضيح للمصاب كيفيَّة تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط بشكل صحيح وجدول منتظم، بالإضافة إلى وضع جدول زمني لأوقات زيارة الفرد للطبيب لتنظيف الأسنان العميق والكشف الدوري عن صحَّتها.

علاج التهاب اللثة الشديد في المنزل

الألوفيرا (نبتة الصبار)

أثبتت “الألوفيرا”، أو نبتة الصبار، أنها علاج فعال للخدوش والحروق، ولكن كما يبدو فهي مفيدة أيضا للثة، إذ أظهرت أبحاث أن معجون أسنان الألوفيرا كانت بنفس فعالية المعاجين التجارية المخصصة لتقليل بكتيريا اللثة، كما يذكر موقع ”غارديان إن دايركت” الأمريكي.

دهن اللثة بالزيت

يذكر موقع ”ويب طب” باللغة العربية، أن دهن اللثة بزيت جوز الهند أو اللوز لمدة 30 دقيقة، ومن ثم تنظيف الفم بالماء، قد يساعد على التقليل من التهاب اللثة.وبالطبع مرة أخرى يجب بصقه وليس بلعه.

المريمية

يمكنك صنع غسول المريمية بنفسك في المنزل أضيفى ملعقتين كبيرتين من المريمية الطازجة أو ملعقة صغيرة من المريمية المجففة إلى كوب أو اثنين من الماء المغلي. اتركه ينضج على نار هادئة لمدة 10 دقائق قبل تهدئته.

الماء الدافئ والملح

هو العلاج الذي يمكن تحضيره بسهولة، عن طريق وضع نصف كوب من الماء على النار حتى يصبح دافئاً، ثم إضافة ملعقة صغيرة من الملح إليه، ويُضاف مع الخليط ملعقة صغيرة من “بيروكسيد الهيدروجين” بتركيز 3%، والذي يسهل الحصول عليه من الصيدليات.

القرنفل

القرنفل له تأثير جيد في علاج التهاب اللثة، لأنه يحتوي على مركب “الأوجينول” الذي يساعد في التخلص من آلام الأسنان بشكل نهائي، كما يحمي اللثة من الإصابة بالالتهابات.

ولعلاج التهاب اللثة وانتفاخها باستخدام القرنفل، يمكن طحن ملعقة من القرنفل، ووضع كمية مناسبة منها على فرشاة الأسنان، ثم تمرير الفرشاة على المناطق الملتهبة والمنتفخة في اللثة، مع مراعاة التفريش بهدوء من الداخل إلى الخارج. ثمَّ الانتظار مدة 15 دقيقة، قبل غسل الفم جيداً.

الليمون

يعدُّ الليمون من الأطعمة الفعّالة في علاج التهاب اللثة، حيث يعمل كمضاد للبكتيريا الفموية المُسببة لالتهابات اللثة وآلام الأسنان. ولتحضير عصير الليمون لعلاج التهابات اللثة وانتفاخها، أضيفي 3 قطرات من عصير الليمون إلى كوب من الماء، واستخدمي هذا المحلول في مضمضة الفم. ثمَّ كرري هذه العملية 3 مرات يوميًا، للحصول على نتائج سريعة وفعّالة.

علاج التهاب اللثة بالقرنفل

هناك أكثر من طريقة لاستخدام القرنفل في علاج التهاب اللثة، وهي:

  • مضمضة الفم بغسول القرنفل، الذي يتم تحضيره عن طريق غلي حباب القرنفل في كوب من الماء.- ترك الماء يبرد قليلًا.بعد تصفية الماء جيدًا، يصبح الغسول جاهزًا للاستخدام، ولكن يفضل وضعه في الثلاجة، لأن البرودة لها تأثير مخفف للالتهاب اللثة.
  • شرب منقوع القرنفل دون تحليته، لأن السكر يزيد من حدة التهاب اللثة.
  • تمرير قطعة من القطن المبللة بزيت القرنفل على اللثة المصابة بالالتهاب.

بالإضافة إلى علاج التهاب اللثة بالقرنفل، قد يكون للقرنفل العديد من الفوائد المحتملة الأخرى للصحة الفموية، كما يأتي:

  • التقليل من حدة الألم الذي قد يشعر به المريض أثناء قيام طبيب الأسنان بإدخال حقنة المخدر في اللثة لتخدير منطقة ما من الفم.
  • تسكين الام الأسنان، نظرًا لما يتمتع به القرنفل من خواص طبيعية مسكنة للألم.
  • إبقاء أعداد أنواع البكتيريا والملوثات التي قد تتواجد في الفم تحت السيطرة، مما قد يقلل من فرص الإصابة بالعديد من الأمراض الفموية. 
  • مقاومة وعلاج التقرحات التي قد تظهر في منطقة الفم. 
  • مقاومة رائحة الفم الكريهة، وتحسين رائحة الفم بشكل ملحوظ وفوري.

أدوية علاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل

هناك عدة أدوية لعلاج التهاب اللثة والأسنان في المنزل منها:

دواء التتراسلكين

يعتبر من أهم الأدوية المستخدمة في علاج التهاب اللثة والأسنان، حيث يتمتع بخواص مضادة للبكتيريا والجراثيم، ويمنع تراكم بكتيريا الكولاجيناز الذي يدمر النسيج الضام للثة والعظام.

دواء أزيثروميسين

يستخدم لتقليل التهاب اللثة والقضاء على البكتيريا المسبب بشكل تدريجي، ويعطى للذين يعانون من التهاب اللثة بشكل مستمر، بسبب التدخين.

دواء ميترونيدازول

ويعرف بالوسط التجاري باسم دواء الفلاجيل، ويوصف هذا الدواء للذين يعانون من التهاب اللثة الحاد.

دواء سيبروفلوكساسين

ويستخدم هذا الدواء تحديداً عند تشخصي سبب التهاب اللثة هو بكتيريا الأكتينوميستات، وهي بكتيريا تنمو ببطئ لكنها ضارة وتسبب التهاب اللثة.

دواء الأموكسيسيلين

يعتبر فعال بعلاج البكتيريا وتقليل انتشارها وتكاثرها، إلا أنّه لا يقتلها ويترك مهمة قتلها للجهاز المناعي للجسم.

غسول الفم

يعتبر من افضل ادوية علاج التهاب اللثة الشهير، دواء غسول الفم الكلوروهيكسيدين، وهي مادة قوية قاتلة للبكتيريا والجراثيم، وتعالج التهاب اللثة وتورمها.

غسول الفم المضاد للبكتيريا

هو الغسول الذي يحتوي على مادة كلورهكسيدين، ولا يفضل استخدام تلك الأنواع لمدة طويلة لأنها قد تسبب تصبغ الأسنان. ومن الأمثلة الشائعة لهذا النوع: غسول نو بلاك وسونسيبت وكاسكيد.

مسكنات فموية

تعد المسكنات من أهم الأدوية وأكثرها استخداماً في العالم كله. وبالرغم من أنها المنقذ في التخلص من الألم، فلا يجب الإسراف في تناولها حفاظاً على صحة الكبد والكلى. من أهم أنواع المسكنات وأكثرها أماناً:

  • الباراسيتامول مثل البانادول.
  • الإيبوبروفين مثل البروفين.

علاج التهاب اللثة وانتفاخها من الصيدلية

هناك عدة أدوية لعلاج التهاب اللثة وانتفاخها من الصيدلية منها:

دواء ميترونيدازول

يستخدم دواء ميترونيدازول في التخفيف من التهاب وانتفاخ اللثة، نظرًا لأنه يقوم بالتخلص من الطفيليات والبكتيريا.. ومن الأفضل أن يتم تناول كبسولة واحدة فقط كل يوم بعد الرجوع إلى الطبيب المختص.

مضاد حيوي مينوسيكلين

يستخدم مضاد الحيوي مينوسيكلين في القضاء على البكتيريا التي تسببت في التهاب اللثة وانتفاخها.. حتى لا تنتشر أكثر وتؤدي إلى سقوط الأسنان مع نزول الدماء، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الدواء لا يناسب المرأة الحامل والمرضعة.

غسول اوروفيكس

يتكون هذا الغسول من الجلسرين ومستخلص النعناع والزعتر ومادة الكلوروهيكسيدين.. التي تعمل على تعقيم الفم واللثة من البكتيريا التي ينتج عنها التهاب وانتفاخ اللثة، إلى جانب أنه يقلل من الترسبات ويزيل بقايا الطعام العالقة.

غسول الودنت

ضمن إطار الحديث عن علاج التهاب اللثة وانتفاخها من الصيدلية.. يُشار إلى أن غسول الودنت يساعد على التخلص من التهاب اللثة والتخفيف من النزيف، بالإضافة إلى أنه يقضي على البكتيريا الضارة التي تؤدي إلى تسوس الأسنان وانتفاخ اللثة.. كما يحسن من التئام خلايا الفم واللثة.

مسكن سريع لالتهاب اللثة

العسل

غني بالفوائد المضادة للبكتريا، مضادة للإلتهابات، مضاد للفطريات . بناء علي ذلك، فإن العسل يعمل بمثابة علاج طبيعي لإلتهابات اللثة ويساعد في تحسين وضع اللثة بسهولة لان له تأثير مضاد للجراثيم ويقوم بتوازن درجة حموضة الفم وتمنع نمو البكتريا .

  • كمية مناسبة من العسل .
  •  عند تنظيف أسنانك، بعدها يتم تطبيق العسل مباشرة علي اللثة التي تعاني من الإلتهاب .
  • ولكن حاول تطبيق العسل علي اللثة فقط وليس الأسنان لحمايتها من العدوي الغير  متوقعة .

خليط الكركم والملح وزيت الخردل 

  • هذا المزيج فعال لأنه يحتوي علي المكونات الطبيعية التي تخفف من إلتهاب اللثة ويساعدك في الشعور بالراحة وتقلل التهيج لأن له خصائص مضادة للميكروبات والإلتهابات .
  •  1 معلقة صغيرة من مسحوق الكركم .
  • 1/2 معلقة صغيرة من الملح .
  • 1/2 معلقة صغيرة من زيت الخردل .
  • العمل علي مزج المكونات معاً . ثم تطبيق الخليط علي اللثة وأسنانك والتدليك بلطف قبل غسل الأسنان بلطف . ينصح بتكرار ذلك مرتين يومياً.

النعناع

الكثير من الأشخاص يفضلوا إستخدام النعناع للتهدئة ومن المعروف أنه فعال في علاج إلتهاب اللثة وخصائص مضادة للجراثيم. نقع أوراق النعناع بداخل الماء والسماح بنقعها لمدة 30 دقيقة .

زيت شجرة الشاي

يستخدم زيت شجرة الشاي كمضاد للفطريات والإلتهابات ونتيجة لذلك، يمكنك إستخدام زيت شجرة الشاي في علاج إلتهابات اللثة. نشرت دراسة في المجلة الأوربية لطب الأسنان بأن زيت شجرة الشاي مطهر ومضاد للميكروبات . يمكنك الغرغرة بإستخدام محلول زيت شجرة الشاي أو وضع زيت شجرة الشاي علي فرشاة الأسنان وغسل الأسنان بالطريقة المعتادة .

زيت جوز الهند

يحدث زيت جوز الهند تأثير فعال في علاج إلتهابات اللثة من خلال تجهيز محلول زيت جوز الهند  . يفضل الغرغرة لمدة 10 دقائق في اليوم لكي تري نتائج فعالة . يفضل الإستمرار في إستخدام هذا المحلول لمدة شهر في الصباح .

الصبار

يمتلك الصبار خصائص مضادة للفطريات ومضادة للجراثيم وبذلك، فعال في علاج إلتهابات اللثة. يمنع الصبار تراكم البكتريا علي اللثة وفي نهاية المطاف يهدئ اللثة الملتهبة بمجرد تطبيق هلام الصبار علي اللثة مباشرة بعدها شطف الفم بالماء .

القرنفل

القرنفل مضاد رائع للإلتهابات، مسكن، مطهر، وعلاج مضاد للأكسدة لإلتهاب اللثة . يمكنك ببساطة مضع ثلاث فصوص من القرنفل ثلاث مرات في اليوم . أو فرك القرنفل مرتين في  اليوم علي اللثة  وتركه لبضع دقائق قبل الشطف بالماء الدافئ . أو القيام بإستخدام زيت القرنفل في كوب الماء الدافئ وشطف الفم بالمحلول مرتين في اليوم .

الثوم

الثوم واحد من المكونات المتوافرة في المطبخ والعلاجات المنزلية لأنه علاج رائع لإلتهاب اللثة بفضل خصائصه المضادة للفطريات والبكتريا ومضاد للجراثيم. خلط معجون فصوص الثوم مع الملح لعمل عجينة وتدليك اللثة بهذه العجينة ثم تركها عدة دقائق قبل غسل الفم جيداً بالماء

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز

نتيجة القرعة الأمريكية 2023 2024 اللوتري الأمريكي