أسباب انقطاع الدورة الشهرية عند البنات

انقطاع الطمث يعني غياب الحيض، وغالبًا ما يتم تعريفه على أنه غياب لدورة حيض واحدة أو أكثر. يشير انقطاع الطمث الأولي إلى غياب الحيض لدى الفتيات اللاتي لم يبدأن الحيض بحلول سن 15 عامًا. وترتبط الأسباب الأكثر شيوعًا لانقطاع الطمث الأولي بمستويات الهرمونات، لكن المشكلات التشريحية يمكن أن تسبب أيضًا انقطاع الحيض.

و تشير الفترات غير المنتظمة إلى حدوث انتهاكات في جسد المرأة. هناك اسباب كثيرة لهذا. لكن من المستحيل عدم المبالاة بمثل هذه الظاهرة، فقد تؤدي إلى عواقب وخيمة إذا لم يكتمل العلاج في الوقت المناسب. في البداية، يتم ملاحظة التأخير في مرحلة المراهقة، عندما تحدث عملية نمو الجسم وتحضيره للإنجاب في المستقبل. قد يستغرق تثبيت الدورة في مثل هذه الحالة ما يصل إلى عامين. ولكن إذا لوحظت دورة غير منتظمة في سن أكثر نضجًا، فقد يشير ذلك إلى عدد من الأمراض. في هذا المقال سنتعرف على أسباب انقطاع الدورة الشهرية عند البنات.

أسباب انقطاع الدورة الشهرية عند البنات

التوتر

إذا كانت الفتاة تعاني من التوتر قد تصبح الدورة الشهرية أطول، أو أقصر، أو أكثر ألمًا، أو قد تنقطع. قد يساعد تخصيص وقت للاسترخاء، أو ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، مثل: السباحة واليوغا، أو ممارسة تمارين التنفس في تجنب التوتر.

متلازمة تكيس المبايض (PCOS)

تحتوي المبايض المتكيسة على عدد كبير من البصيلات أو الجريبات، وغالبًا ما تكون هذه الأكياس غير قادرة على إطلاق البويضة، وبالتالي عدم حدوث إباضة، مما قد يسبب توقف الدورة الشهرية.

اضطراب الغدة الدرقية

في بعض الحالات قد يتسبب فرط نشاط الغدة الدرقية أو القصور في نشاطها في توقف الدورة الشهرية.

البدانة

بسبب زيادة الوزن وتراكم الدهون عند بعض الفتيات تحدث تغيرات في الإباضة، مما يؤدي إلى غياب الدورة الشهرية.

تناول بعض الأدوية

توجد أدوية معينة قد تسبب انقطاع الدورة الشهرية عند البنات، ومنها:

  • مضادات الذهان.
  • مضادات الاكتئاب.
  • أدوية الحساسية.
  • أدوية ضغط الدم.
  • أدوية العلاج الكيماوي لمرضى السرطان.

الرضاعة

قد لا يظهر نزيف الطمث في فترة الإرضاع الطبيعية بالرغم من وجود الإباضة، لكن من المهم التأكيد على أن عدم ظهور الدم لا يعني بالضرورة أنه لا يمكن أن يتم حمل أثناء فترة الإرضاع الطبيعية.

نقص الوزن

عند النساء ذوات الوزن المنخفض جدًا، أو اللاتي تعانين من اضطرابات في الأكل مثل: فـَقد الشهية أو الشَرَه المَرضيّ يطرأ هبوط في عمل جهاز الغدد الصمّ، مما يؤدي إلى انقطاع الحيض.

قُصورُ الدَّرَقِيَّة

يمكن لقصور الدرقية أن يؤدي إلى عدم ظهور الدورة الشهرية سواء بواسطة التأثير المباشر على الهرمونات الجنسية أو بشكل غير مباشر بالتأثير على مستويات هرمون البرولاكتين (Prolactin) في الغدة النخامية.

اضطرابات الإباضة

وهي من أكثر الأسباب شيوعاً لعدم انتظام الدورة وانقطاعها. 

اضطرابات الأكل

قد تعاني الفتيات المصابات باضطرابات الأكل من انقطاع الدورة الشهرية، حيث يتوقّف عمل الجهاز التناسلي كجزء من عملية حماية الجسم وذلك بسبب سوء التغذية الشديد.

ممارسة التمارين الرياضية الشديدة

تعاني الكثير من النّساء الرياضيَّات من انقطاع الدورة الشهرية أثناء فترات التدريب، وذلك بسبب انخفاض مستوى الدهون في الجسم.

أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد يومين من نزولها

هناك العديد من الأسباب لانقطاع الدورة الشهرية بعد يومين من نزولها منها:

استخدام وسائل معينة لمنع الحمل

بعض حبوب منع الحمل ووسائل منع الحمل التي يتم زراعتها أو حقنها تسبب انقطاع الطمث المبكر، وحتى بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، قد يستغرق الجسم بعض الوقت قبل أن يعود إلى الإباضة بشكل منتظم.

الإجهاض

لا يُمكن التمييز بين دم الدورة الشهرية ودم الإجهاض لا سيما إن كانت المرأة لا تعرف أنها حامل، والنزيف في حالة الإجهاض قد يكون خفيفًا أو غزيرًا، أما مدة النزيف فتعتمد على مدة الحمل، وما يأتي يوضح الأعراض المصاحبة للإجهاض: 

  • آلام ومغص.
  • ألم في البطن أو الحوض أو الظهر.

العمر

من الممكن أن تكون الدورة الشهرية قصيرةً وخفيفةً وغير منتظمة عند سن البلوغ وبداية حدوث الدورة الشهرية، وكذلك لدى النساء اللواتي اقتربن من سن اليأس وذلك بسبب تأثير الهرمونات في هذه الأعمار.

الحمل خارج الرحم

يحدث الحمل خارج الرحم عندما تلتصق البويضة المخصبة بقناتي فالوب، أو المبيض، أو عنق الرحم بدلاً من الرحم. وقد يكون الحمل خارج الرحم من أسباب توقف الدورة بعد نزولها؛ حيث يعد النزيف المهبلي مع آلام الحوض من أولى علامات الحمل خارج الرحم.

الرضاعة

يمكن أن تتسبب الرضاعة الطبيعية في تأخير الدورة الشهرية، أو تقصيرها، أو تخفيفها (وبالتالي فقد تكون من أسباب توقف الدورة بعد نزولها). كما قد يمنع البرولاكتين، وهو هرمون يساعد في تكوين حليب الثدي، أيضاً حدوث الحيض.

عوامل نمط الحياة

قد تعتبر بعض عوامل نمط الحياة أشياء توقف الدورة بعد نزولها، وتشمل:

  • التوتر والضغط العصبي.
  • ممارسة الرياضة بشكل مبالغ فيه.
  • سوء التغذية.
  • تغيرات مفاجئة في الوزن.
  • النحافة.

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات

متلازمة المبيض المتعدد الكيسات هي اختلال في الهرمونات يؤثر على المبايض والإباضة. ويعتبر السبب الدقيق للمتلازمة غير معروف. ومع ذلك، قد تلعب المستويات العالية من هرمونات الذكورة مثل الأندروجينات والتستوستيرون دوراً في حدوثها.

أمراض الغدة الدرقية

تتسبب أمراض الغدة الدرقية في إفراز الجسم لهرمون الغدة الدرقية بكميات كبيرة جداً أو قليلة جداً، ويلعب هذا الهرمون دوراً حيوياً في الدورة الشهرية. وعندما لا ينتج جسم المرأة الكمية المناسبة من هذا الهرمون، يمكن أن تصبح الدورة غير منتظمة وأحياناً أقصر من المعتاد.

الانتباذ البطاني الرحمي

يحدث الانتباذ البطاني الرحمي (بالإنجليزية: Endometriosis) عندما تنمو بطانة الرحم خارج الرحم. وقد يؤثر الانتباذ البطاني الرحمي على تدفق الدورة الشهرية، ويمكن أن يسبب أعراضاً مؤلمة أثناء فترات الدورة الشهرية، كما يمكن أن يكون من أسباب توقف الدورة بعد نزولها.

تعرض المراه الى حدث خلل في الهرمونات

عند تعرض المراه في افراز الهرمونات الى وجود اضطرابات وتغيرات فنجد ان المرأة تتعرض الى:

حدوث بعض المشكلات في الغده الدرقية للمرأة، بسبب كسل الغده الدرقيه او زيادة النشاط في الغده الدرقية من الممكن ان تكون المشكلة، فهذا يؤدي الى وجود خلل في اوقات نزول الدورة الشهرية.

حدوث حمل

انقطاع الدورة الشهرية بعد يومين من نزولها لقد أكد الاطباء ان الحمل من اسبابه وهذا يحدث عند محاوله البويضة المخصبة الالتصاق في جدار الرحم، فان هذه العملية تكون مصاحبه الى نزف المرأة كميه من الدم تكون خفيفة وقليله.

مخاطر انقطاع الدورة الشهرية

تتجلى مخاطر انقطاع الدورة الشهرية فيما يلي:

نمو شعر في الوجه

يعد نمو الشعر في الوجه أحد مخاطر انقطاع الدورة الشهرية نتيجة التغيرات الهرمونية التي تطرأ على الجسم، ويمكن بالتأكيد إزالته ولكن تحت إشراف طبيب وذلك للحفاظ على البشرة.

سوء التركيز

لسبب غير معروف قد يحدث عند بعض النساء وليس جميعهن سوء في التركيز وكثرة النسيان.

اكتساب الوزن

يتغير شكل الجسم نتيجة التغيرات الهرمونية التي تطرأ فبدل أن تكتسب السيدة الوزن في منطقة الأرداف والفخذين تبدأ باكتساب الوزن حول منطقة البطن، مما قد يشكل سبب لزيادة التوتر النفسي لديها. كما أنه أحد العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بضغط الدم ومشاكل القلب.

 الجهاز العصبي

يمكن أن يؤثر انقطاع الطمث على مزاجك العام.  قد تشعرين بالسعادة وتحبين نفسك يومًا ما، ولكن بعد ذلك في اليوم التالي تشعرين بالاستياء والاكتئاب. وقد تعانين أيضًا من تقلبات مزاجية تسبب التهيج.  من المهم أن تري طبيبك إذا استمر القلق أو الاكتئاب لأكثر من أسبوعين.  يمكن أن يكون انقطاع الطمث سببًا محفزًا للاكتئاب.

نظام القلب والأوعية الدموية

يمارس الأستروجين تأثيرًا وقائيًا للقلب على الجسم وقد يؤدي انخفاض مستويات الأستروجين إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.  تؤثر المستويات المنخفضة من الأستروجين أيضًا على نسبة الكوليسترول في الجسم، مما قد يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية.  قد يوصي طبيبك بالعلاج بالهرمونات البديلة لمواجهة بعض هذه التغييرات.

هشاشة العظام

تزداد احتمالية إصابة النساء بهشاشة العظام بعد انقطاع الطمث، وذلك لانخفاض هرمون الأستروجين، الأمر الذي يجعلهن أكثر عرضة للكسور. ويمكن تعزيز صحة العظام في منتصف العمر من خلال بعض التمارين الرياضية، مثل المشي السريع أو الجري، فضلًا عن تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د، والحرص على التعرض لأشعة الشمس.

السمنة

أثبتت بعض الدراسات أن 30% من النساء تعاني من زيادة الوزن بعد انقطاع الطمث حتى وإن كانوا يتبعن نظام غذائي صحي قبل انقطاع الطمث، وذلك لانخفاض مستويات الأستروجين بالجسم، ما يؤدي إلى تراكم الدهون بالمناطق ذات العضلات الضعيفة بالجسم، خاصةً بمنطقة البطن، الأمر الذي يعرضهن لخطر الإصابة بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني وبعض أنواع السرطان.

الهبات الساخنة

هي شعور بالحرارة في مناطق معينة في الجسم، فقد تصيب الرقبة أو الوجه أو الصدر، وقد تستمر هذه الحرارة لمدة قصيرة بعد انقطاع الطمث لدى بعض النساء، وقد تستمر مدى الحياة لدى البعض الآخر، وقد يصاحب هذه الهبات أعراض أخرى مثل احمرار الوجه، التعرق، والشعور بالبرد.

الأرق

الأرق وعدم استطاعة النوم بشكل جيد هو أحد المخاطر التي تعاني منها المرأة بعد انقطاع الدورة الشهرية، وقد يرافقه أعراض أخرى مثل التعرق الليلي، كثرة التبول، العصبية والتوتر، ويمكن الحد من هذه المشكلة بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وعدم تناول الوجبات الثقيلة قبل النوم، وفي حالة عدم نفع هذه الوسائل يجب استشارة الطبيب.

التحكم في المثانة

مع التقدم في العمر وبعد انقطاع الدورة الشهرية تعاني المرأة من مشكلة سلس البول؛ حيث لا تستطيع التحكم في المثانة، ويرجع سبب ذلك إلى ارتخاء عضلات الحوض، وانخفاض هرمون الأستروجين الذي يحافظ على العمل الطبيعي للمثانة، وقد تعاني أيضًا من ألم أثناء التبول، وزيادة عدد مرات التبول في الليل.

التغيرات العاطفية

بعد انقطاع الدورة الشهرية تشعر المرأة بالاكتئاب والحزن وسوء الحالة المزاجية، ويرجع سبب ذلك إلى التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، وفقد الرغبة الجنسية، والأرق، والتفكير في عدم القدرة على الإنجاب، وفي حالة استمرار هذا الشعور بعد انقطاع الدورة الشهرية لمدة أكثر من 14 يوم دون الشعور بتحسن يجب استشارة الطبيب؛ حيث قد تصل الحالة إلى حد التفكير في الانتحار.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز