حبوب منع الحمل مارفيلون

تجربتي مع حبوب مارفيلون سوف يتم عرضها في موقع مصدرنا حتى تتعرف السيدات على مدى تأثير وفاعلية هذه الحبوب في منع الحمل، فهي تقوم بدور هرموني الأستروجين والبروجيسترون عند السيدات، لذلك توصف للسيدات الآتي يرغبن في تأخر الحمل من أجل تنظيم النسل، أو في حالة إن كانت السيدة غير مستعدة للإنجاب حينئذ.

حبوب منع الحمل مارفيلون

تعد حبوب منع الحمل مارفيلون من أفضل أنواع حبوب منع الحمل الهرمونية فهي عبارة عن أقراص تحتوي بداخلها عن عنصرين نشطين وتعتبر الشكل الصناعي لهرمون الأستروجين والبروجستيرون، يجب مراعاة أنه كما يوجد مميزات لحبوب مارفيلون لمنع الحمل فإنه كذلك يوجد بعض الأضرار لهذه الحبوب والتي يجب أخذ الاحتياطات.

تعمل حبوب منع الحمل على إيقاف أنتاج البويضات أو تعطيل التصاق البويضة في بطانة الرحم أو العمل على عدم مقابلة الحيوان المنوي للبويضة، وهناك طرق أخرى يمكن من خلالها منع الحمل مثل استخدام حبوب هرمونية تحتوي على هرمون الأستروجين والبروجستين حيث إنهم يقومان بتعطيل عمل وتخفيف سمك البويضة.

كما تقوم حبوب مارفيلون بمنع البويضة من نشاطها، بالإضافة إلى منعها وصول الحيوانات المنوية من منطقة المهبل إلى الرحم، ونتيجة لذلك لا تستطيع الحيوانات المنوية من أن تصل إلى البويضة ومن ثم لا يتم حدوث حمل.

تجربتي مع حبوب منع الحمل مارفيلون

  • تحكي إحدى النساء عن تجربتها مع حبوب مارفيلون لمنع الحمل، فتقول أنها بعد حدوث عملية الحمل والولادة لطفلتها، كانت قد قررت الذهاب إلى طبيبة النساء لكي تستفسر عن أفضل الحبوب المستخدمة فى عملية منع الحمل.  وكانت الطبيبة قد قامت بترشيح أخذ حبوب مارفيلون فى اليوم 21 من تاريخ الولادة، وقد ظلت هذه المرأة تتناول هذه الحبوب لفترة 21 يوم، وبعد ذلك كانت قد توقف عن استخدامه لمدة أسبوع، ولكن بالفعل لم يتم حدوث حمل خلال فترة أخذها لحبوب مارفيلون.
  • يتم استعمال حبوب منع الحمل مارفيلون للمرة الأولى فى أول أيام نزول الدورة الشهرية فى حالة ما إذا كانت منتظمة، وإن لم تكن كذلك لابد من أخذ هذه الحبوب فى خامس أيام نزول الدورة الشهرية، كما يجب التأكد من أن المرأة ليست حامل.
  • من الضروري أن يتم الاستمرار فى أخذ حبوب منع العمل مارفيلون لفترة تصل إلى 3 أسابيع، وبعد ذلك يتم التوقف عن تناولها لمدة تصل إلى 7 أيام كراحة، وذلك لانخفاض الهرمونات الأنثوية ووجود نزيف مثل الدورة الشهرية. وبعد فترة التوقف هذه يتم إعادة تناول الشريط الثاني من حبوب منع الحمل مارفيلون بنفس أسلوب التقويم، ولا ينصح باستعمال حبوب مارفيلون إلى تحت رقابة الطبيب، وذلك حتى تتأكد من ملائمة الحبوب لكل امرأة أم لا.
  • قالت إحدى السيدات أنها ذهبت إلى طبيبة نسائية متخصصة لتسألها عن دواء مناسب لتأخير الإنجاب وذلك لأنها لا ترغب في أن تحمل حينئذ حتى تتمكن من تغذية طفلها بطريقة سليمة وتعرف كيف تنتبه له جيدًا، فقامت الطبيبة بإعطائها حبوب مارفيلون لمنع الحمل وأوصتها أن تتناولها في اليوم 21 منذ الولادة، وبالفعل قامت السيدة بتناول هذه الحبوب لمدة 21 يومًا وبعدها توقفت عن تناولها لمدة أسبوع ولاحظت أنه لم يحدث حمل بالفعل، لكن ظهرت عليها بعض الأعراض إثر تناول هذا الدواء، حيث حدث لها نزيف مهبلي خلال الفترة التي تناولت فيها الحبوب، ويرجع ذلك إلى أن الدواء يسبب خللاً في توازن هرمونات الجسم، لذلك فإنه لا داعي للقلق من هذا العرض.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز

نتيجة القرعة الأمريكية 2023 2024 اللوتري الأمريكي