علامات قرب انقطاع الدورة الشهرية

انقطاع الطمث يحدث عندما تتوقف الدورة الشهرية عند المرأة، ويحدث هذا عندما ينخفض إنتاج هرمون الاستروجين، ويمكن توقع حدوث انقطاع الطمث بين سن 45 و 55 عاماً، والأمر يختلف من امرأة لأخرى. وفي هذا المقال سنتعرف على علامات قرب انقطاع الدورة الشهرية.

علامات قرب انقطاع الدورة الشهرية

من أبرز علامات قرب انقطاع الدورة الشهرية مايلي:

عدم انتظام الدورة الشهرية

تتضمن فترات زمنية طويلة أو قصيرة ما بين الدورات الشهرية أو فترات مفقودة، كما يطرأ اختلاف على مقدار تدفق الدم فقد يكون غزيرًا أو خفيفًا، إذ قد تختلف الدورة الشهرية بمقدار 7 أيام أو أكثر، لكن هناك دورة واحدة على الأقل خلال 3 أشهر.

جفاف المهبل

نتيجة انخفاض مستوى هرمون الإستروجين تنخفض سماكة جدار المهبل تدريجيًا مسببة حالة تسمى المتلازمة البولية التناسلية (Genitourinary syndrome of menopause-GSM)، وهي تؤدي إلى جفاف المهبل، وألم عند الجماع، وحكة وحرقان في المهبل، وإفرازات ونزيف مهبلي.

مشكلات النوم

تواجه معظم النساء خلال هذه الفترة صعوبة في النوم الناتجة عن هبات الحرارة الساخنة، والتعرق الليلي، والتغييرات الهرمونية، مما يعيق القدرة على النوم التي تعرض النساء لنوبات التعب والإرهاق المستمرة.

انخفاض الخصوبة

تقل فرصة حدوث الحمل خلال هذه المرحلة بسبب انخفاض فرصة حدوث التبويض، ولكن تبقى احتمالية حدوث الحمل قائمة، كما قد تواجه بعض النساء بفقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة في فترة ما قبل انقطاع الطمث.

التبول المتكرر

تزداد الحاجة إلى التبول ما قبل انقطاع الطمث الناتج عن فقدان مرونة الأنسجة حول المثانة والمهبل مما يعرض للخطر الإصابة بسلس البول.

النسيان

النسيان خلال فترة انقطاع الطمث لا يستدعي القلق، حيث يمكن للنسيان أن ينبع ليس فقط من انقطاع الطمث ولكن أيضًا من الإجهاد. ويمكن أن يعاني كل من الرجال والنساء من الهفوات البسيطة في الذاكرة خلال منتصف العمر، مثل: عدم القدرة على التفكير في الكلمات المناسبة، أو فقدان الأغراض.

انخفاض الرغبة الجنسية

تصبح بعض النساء أقل اهتمامًا بالجنس أو يجدن صعوبة في الإثارة في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث. لكن هناك نساء أخريات يستمتعن بالجنس أكثر ويشعرن بحرية أكبر لأنه لا داعي للقلق بشأن أشياء مثل الحمل. من ناحية أخرى قد يصبح الجلد المحيط بالمهبل أكثر جفافًا أثناء انقطاع الطمث، مما قد يشكل مشاكل خلال ممارسة الجنس، ويمكن أن تساعد المواد الهلامية التي تسمى “المزلقات الشخصية Personal lubricants” في حل هذا المشكل.

ظهور تغييرات جسدية

في مرحلة انقطاع الطمث قد تلاحظين أن شعرك وجلدك أصبحا أكثر جفافًا من ذي قبل، بالإضافة إلى تغيرات جسدية أخرى، مثل:

  • زيادة الوزن أثناء انقطاع الطمث.
  • زيادة الدهون حول الخصر.
  • عضلات أقل.
  • تيبس وآلام في المفاصل.

تغيّر مُستويات الكوليسترول

في بعض الأحيان يُصاحب أعراض اقتراب توقف الدورة الشهرية زيادةً في مُستويات الكوليسترول الضار مع انخفاض الكوليسترول النافع، ويزيد ذلك من خطورة الإصابة بأمراض القلب، ما يجعل المرأة دائمة البحث عن وسائل تخفيض الكوليسترول خلال فترة قصيرة، لتفادي المشاكل الأخرى.

هشاشة العظام

تظهر أمراض هشاشة العظام عند بعض النساء في فترة ما قبل انقطاع الدورة نتيجةً لانخفاض مستويات هرمون الأستروجين؛ فإن هذا الانخفاض يؤثر على قوة العظام بشكل كبير.

اعراض انقطاع الطمث

تتجلى اعراض انقطاع الطمث في مايلي:

تغييرات في الدورة الشهرية

المقصود هنا أن الدورة قد تصبح خفيفة أو غزيرة، طويلة أو قصيرة، كما من الممكن أن تتغيير مواعيدها. في حال لم تكن الفترة بين الدورة الأخيرة والحالية أكثر من 60 يومًا، فهذا يشير إلى بداية دخولك لمرحلة انقطاع الطمث.

دورة غزيرة

إن لاحظت أن دورتك الشهرية أصبحت غزيرة على غير المعتاد، فقد يكون السبب أن جدار الرحم يكون أسمك وهذا ناتج عن انخفاض مستوى هرمون البروجسترون. ويجب التنويه أنه من الممكن أن تظهر بعض الأورام الحميدة على جدار الرحم أيضًا.

جفاف المهبل

وهي من الأعراض الأكثر شيوعًا للدخول في مرحلة انقطاع الطمث، حيث يصبح جدار المهبل أقل سمكًا وأكثر جفافًا.

هذا الأمر من شأنه أن يترافق مع عدد من الأعراض المختلفة، مثل: حكة وتورم في المهبل، وألم خلال الجماع.

تغييرات في المزاج

كما ذكرنا، فهذه المرحلة تتميز بتغيير مستويات الهرمونات بجسم المرأة، الأمر الذي من شأنه أن يؤثر بشكل سلبي على صحتها النفسية والمزاج. وجدير بالذكر أن النساء اللاتي تعانين من أعراض شديدة ما قبل الحيض، تكن أكثر عرضة للتغييرات المزاجية لاحقًا.

أرق

أثناء انقطاع الطمث، قد تعانين من الأرق، ويتجلى ذلك بعدة طرق، بما في ذلك صعوبة النوم أو الاستيقاظ فجأة أثناء الليل، مما قد يسبب التعب أثناء النهار بسبب قلة النوم ليلاً.

الصداع

ويمكن أن تؤثر هذه التقلبات الهرمونية على الشعور بالصداع، حيث يمكن أن يؤثر انقطاع الطمث على صداع المرأة بعدة طرق. يمكن أن تكون التأثيرات مختلفة لكل امرأة، لذلك قد لا تواجه نفس التغييرات التي يتعرض لها شخص آخر.

صعوبة في التركيز ومشاكل في ذاكرتك

يمكن أن يسبب انخفاض هرمون الاستروجين أحيانًا ضبابية ذهنية أو صعوبة في التركيز. قد تكون الهبات الساخنة ومشاكل النوم من العوامل المساهمة أيضًا.

كما هو الحال مع التركيز، يمكن أن يؤثر انقطاع الطمث أيضًا على الذاكرة. مرة أخرى، قد يكون هذا نتيجة مباشرة لانخفاض مستويات هرمون الاستروجين أو النوم السيئ.

سن انقطاع الدورة الشهرية والسنوات الخمس التي تسبقها

السن الذي يبدأ فيه علامات انقطاع الدورة الشهرية تبدأ من سن خمسة وثلاثين إلى سن الستون في بعض الحالات النادرة بينما الأغلبية إلى سن الأربعين أو الخمسين.

يظهر بعض العلامات لدى النساء تعتبر كمؤشر إلى أن الطمث قد ينتهي وهناك بعض السيدات ينقطع لديها الدورة الشهرية دون سابق إنذار بشكل مفاجئ. بعض الأعراض التي يتم ظهورها على بعض السيدات تبين أنه سيتم انقطاع الدورة الشهرية منها الأعراض التالية:

  • عدم انتظام موعد الدورة الشهرية فقد تتأخر في بعض الأوقات من خمسة عشر يوم إلى ثلاثين يومًا متكاملًا. منها قد يتم حلول الحيض فترة خفيف وفترة أخرى كثيف غير مستقر. ففي هذه الفترة يجب على السيدات أن تحذر من حدوث حمل لأنه يمكن في فترة عدم انتظام الدورة أن يتم انتاج المبايض إلى البويضات فتسبب حدوث حمل وتكوين جنين.
  • من ضمن العوامل التي تؤثر في حدوث انقطاع مبكر للدورة الشهرية هو يحدث نتيجة العامل الوراثي للفتاة من أهم العوامل.
  • يؤدي التدخين إلى الانقطاع المبكر إلى الدورة الشهرية.
  • الشعور بوجود خدلان في الجسم أو تنميل في العظام والمفاصل.
  • انتفاخ ملحوظ في اليد والساقين.
  • عدم اتخاذ قسط كافي من النوم بسبب الارق.
  • الشعور الدائم بنفس الشعور الذي كان يظهر قبل اقتراب موعد نزول الحيض وهو الشعور بالحزن والميل إلى البكاء قد يظل هذا الشعور مُصاحب السيدة فترة كبيرة.

أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين

من أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين مايلي:

الهبّات الحارة والتعرّق الليلي

يصيب السيدات ارتفاع في حرارة أجسادهن بشكلٍ مفاجئ يُصاحبها احمرارٌ في الجلد غير مبررين السبب، وتشعر بالبرودة بعدها بشكلٍ سريع، تتراوح مدّة هذه الهبّات بين 1 – 5 دقائق. كما وقد تشكو العديد منهم من التعرّق الليلي ويكون شديدًا ليوقظها من النوم في بعض الأحيان.

اضطراب الدورة الشهرية

تضطرب الدورة الشهرية للسيدات، حيث يعد هذا العرض أهم أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين، ويكون الاضطراب بالأشكال الآتية:

  • اختلاف تدفق الدورة الشهرية: فتارةً تكون غزيرةً وتارةً يكون النزف قليلًا جدًا.
  • تكرارات الدورة الشهرية: فقد تزور الدورة الشهرية السيدة كل 2 – 3 أسابيع، أو قد تمرّ عدّة أشهر دون أن حدوث طمث.

الهبات الساخنة

يمكن لمستويات هرمون الأستروجين أن تقوم بتغيير آلية عمل الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى حدوث الهبات الساخنة، قد يشعر جسمكِ بالحرارة بشكل غير مريح، وقد يضعف الوجه والرقبة بشكل واضح، ويمكن أيضاً أن يزداد العرق.

جفاف المهبل 

من أهم اعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين حدوث جفاف المهبل، حيث إنه مع انخفاض مستويات هرمون الأستروجين، تصبح بطانة المهبل أكثر رقة وجفافاً، مما يؤدي إلى عدم الراحة أثناء الجماع وزيادة خطر العدوى، قد تعاني المرأة أيضاً من حكة الجلد وتهيجه، ولتقليل عدم الراحة أثناء الجماع، يمكن استخدام مواد التشحيم أو التليين الشخصية، أو التشاور مع الطبيب للحصول على كريمات الأستروجين أو التحاميل المهبلية.

التغيرات المزاجية

يمكن أن تؤدي التغيرات الرئيسية في القدرة على الإنجاب إلى تغيرات مزاجية، إلى الجانب التغيرات البدنية وعدم الراحة، ويمكن أن تشمل التغيرات العاطفية والمزاجية التهيج العصبي، والاكتئاب، والقلق، وبالإضافة إلى زيادة التقلبات المزاجية، قد تواجه بعض النساء النسيان أو عدم القدرة على التركيز.

انخفاض الرغبة الجنسية

أغلبية السيدات عندما يمرون بعمر الخمسين تقل لديهم الرغبة الجنسية بشكل ملحوظ. ولكن هناك سيدات تزداد لديها الرغبة الجنسية، نظرًا لشعورها بالحرية لأنه لن يحدث حمل.

تأثير الجهاز البولي

حيث تشعر السيدة بحرقان عند التبول، وانخفاض تدفق البول، وتلوث المسالك البولية، وانخفاض امتلاء المثانة.

ظهور علامات اكتئاب

فالمرأة في سن اليأس يزداد حدة الاكتئاب لديها، خاصة من تعرضت لاكتئاب مع بعد الولادة. أو من متلازمة حادة قبل الحيض، أو غيره من أعراض الاكتئاب التي تعرضت لها في صغر سنها.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز