تقرحات الفم: الأسباب والعلاج

تقرحات الفم عبارة عن بثور صغيرة مؤلمة للغاية في الغشاء المخاطي للفم على شكل حويصلات تتداخل مع التحدث والمضغ والبلع. لتشكيل هذه البثور على الغشاء المخاطي للفم واللسان، يكفي القليل من الضغط أو ضعف المناعة أو حتى التقلبات الهرمونية، ولكن مع وجود مناعة طبيعية، لا تصل عادةً إلى حجم مثير للإعجاب. أكثر الأمراض التقرحية شيوعًا في الغشاء المخاطي للفم هو التهاب الفم. وهي تقرحات بيضاء معروفة في الفم تسبب ألماً شديداً وحرقة عند تناول الطعام. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يكون سبب تكوين تقرحات الفم العديد من أنواع البكتيريا والفيروسات. يتم علاج القرحة بعد معرفة سبب ظهورها ومسببات الأمراض. وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب تقرحات الفم وعلاجها.

تقرحات الفم

مع التهاب الفم، تتشكل تقرحات مؤلمة في الفم. عادة ما تكون هذه القروح حمراء أو صفراء اللون. التهاب الفم يختلف عن الهربس الذي يظهر على السطح الخارجي للشفتين وينتج عن فيروس.

يمكن أن تحدث تقرحات الفم بسبب الالتهابات. غالبًا ما يتسبب الهربس في تقرحات الفم عند الأطفال وبنسبة أقل عند البالغين. يمكن أن تحدث تقرحات الفم أيضًا بسبب الالتهابات الفيروسية والبكتيرية الأخرى الأقل شيوعًا، ولكن هذا غير شائع. يمكن أن تظهر تقرحات الفم أيضًا مع فقر الدم وبشكل أقل مع أمراض الدم الأخرى، وكذلك مع بعض أمراض الجلد أو الجهاز الهضمي. أحيانًا تكون تقرحات الفم هي العرض الوحيد للمرض الأساسي.

التهاب سقف الحلق

في حال الإصابة بالتهاب سقف الحلق بسبب الفيروسات، قد تظهر الأعراض الاتية:

  • سيلان الأنف.
  • السعال.
  • الإرهاق وارتفاع درجة الحرارة.

أما في حال الإصابة بالتهاب سقف الحلق بسبب البكتيريا، فقد تظهر أعراض أخرى، ومن أبرزها الاتي:

  • تورم الغدد في الرقبة.
  • تورم واحمرار اللوزتين.

يجب التوجه إلى الطوارئ في حال ظهور أحد الأعراض الاتية، حيث إنها تعني أن المصاب يعاني من التهاب شديد يحتاج إلى تدخل طبي:

  • ارتفاع درجة الحرارة عن 38.3 درجة مئوية.
  • صعوبة التنفس أو البلع.
  • وجود الدم في اللعاب أو البلغم.
  • سيلان اللعاب بكثرة عند الأطفال.
  • تورم وألم في المفاصل.
  • الجفاف والطفح الجلدي.

ومن الممكن تشخيص التهاب سقف الحلق، عن طريق:

  • الفحص السريري الذي يشمل فحص الحلق ومجرى التنفس والأذنين، وفحص الغدد في الرقبة لمعرفة فيما إذا كانت متورمة، وسماع صوت التنفس عن طريق السماعات.
  • أخذ مسحة من إفرازات الحلق ليتم فحصها لمعرفة سبب الالتهاب

اسباب تقرحات اللسان

هناك العديد من الاسباب وراء ظهور تقرحات اللسان منها:

الالتهابات أو الحساسية

قد يحدث تضخم في حجم اللسان نتيجة التعرض لالتهاب ما، مما يؤدي إلى زيادة ضغط اللسان على الأسنان فيؤدي إلى تكون تقرحات اللسان من الجوانب.

نقص الفيتامينات والمعادن

يؤدي نقص فيتامين ب إلى تضخم في حجم اللسان مما يزيد من ضغط اللسان على الأسنان وبالتالي تكون تقرحات اللسان من الجوانب.أيضًا يؤدي نقص فيتامين ب12، والنياسين، والريبوفلافين (Riboflavin)، والحديد إلى تكوين تقرحات اللسان من الجوانب.

التدخين

يزيد التدخين من احتمالية الجفاف الذي بدوره مسؤول عن تكون تقرحات اللسان من الجوانب.

توقف التنفس أثناء النوم

أحد أهم أعراض توقف التنفس أثناء النوم هو نقص الأكسجين خصوصًا فترة الليل، مما يؤدي إلى زيادة تركيز السوائل في بعض أجزاء الجسم، مثل: الرأس والرقبة واللسان.نتيجة لزيادة السوائل في اللسان قد يتضخم حجمه ويزيد الضغط على الأسنان حتى تتكون قرحات اللسان من الجوانب.

الجفاف

يقود الجفاف إلى تقرحات اللسان من الجوانب نتيجة تسببه في تضخم حجم اللسان.

متلازمة الفم الحارق

ويتميز بحرقان شديد باللسان والمناطق المحيطة، ويكون مفاجئًا أو متدرجًا، وقد يظهر معه الإحساس بالعطش، وجفاف الفم، وتغير حاسة التذوق.

الألم العصبي

الناتج من التهاب الأعصاب المغذية للسان، ويتسبب بتكرار إحساس الحرقان والألم المشابه للصدمة الكهربائية.

تغير الهرمونات

 مثل الحمل وحالات ما بعد انقطاع الطمث. 

عدم العناية بنظافة الفم والأسنان

 يسبب نمو البكتيريا وتكاثرها وتكون القرح. 

سوء استخدام المضادات الحيوية

الذي يسبب اختلالًا بين البكتيريا النافعة والضارة، لتتكاثر البكتيريا الضارة وتظهر التقرحات.

سرطان الفم

سبب نادر لألم اللسان، ويظهر كورم لا يشفى بمرور الزمن، مع صعوبات في البلع والمضغ، ويسبب فقدان الأسنان والقرح النازفة التي لا تلتئم.

علاج التهاب الفم

لا تحتاج معظم التقرحات الفم علاجاً. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من تكرارها أو كانت مؤلمة للغاية، فإن عدداً من العلاجات يمكنها أن تقلل الألم ووقت الشفاء. وتشمل:

  • استخدام شطف من الماء المالح وصودا الخبز
  • وضع حليب المغنيسيا على قرحة الفم
  • تغطية تقرحات الفم بمعجون صودا الخبز
  • باستخدام منتجات benzocaine (مخدر موضعي) التي لا تستلزم وصفة طبية مثل Orajel أو Anbesol
  • وضع الثلج
  • استخدام غسول للفم يحتوي على مادة الستيرويد لتقليل الألم والتورم
  • استخدام المراهم الموضعية
  • وضع أكياس الشاي الرطبة على قرحة الفم
  • تناول المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك وفيتامين ب 6 وفيتامين ب 12 والزنك
  • العلاجات الطبيعية مثل شاي البابونج وجذر عرق السوس ودبس الرمان.

علاج التهاب الفم واللثة

لعلاج التهاب الفم واللثة يجب مايلي:

  • استخدام غسول يعالج القرح خلال عدة أيام وقد لا تحتاج إلى علاج آخر معه.
  • بالنسبة للتقرحات المتكررة في الفم واللثة فيقوم الطبيب بوصف محلول لمعالجة التورم وتخفيف الألم.
  • قد يصف الطبيب غسول مضاد للميكروبات أو مرهم ويتم استخدامهم مباشرة على التقرحات حيث يساعدان في الشعور بالراحة بدرجة كبيرة.
  • لا يوجد علاج نهائي للقرح حيث إنها تعود مرة أخرى في مراحل مختلفة من حياة الأشخاص
  • يمكن عمل محلول ملحي أو مصنوع من صودا الخبز واستخدامه كغسول للفم أكثر من مرة خلال اليوم.
  • وضع حليب المجنيسيا(هيدروكسيد المغنسيوم) على قرحة الفم.
  • استخدام معجون صودا الخبز في تغطية قرحة الفم.
  • استخدام أكياس الشاي الرطبة على قرحة الفم واللثة.
  • يمكن تناول بعض المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك أو فيتامين B6 أو فيتامين B12 أو الزنك.

أدوية تقرحات الفم

غسول الفم المضاد للميكروبات

يصف الطبيب في بعض الأحيان غسول مضاد للميكروبات، مثل غسول الكلورهكسيدين (Chlorhexidine) لمنع العدوى الثانوية عن طريق تقليل تراكم البكتيريا وتقليل التورم وتخفيف الألم، حيث أن البعض قد تتكرر لديهم التقرحات بشكل أكثر إيلامًا لكن لا يجب استخدامه خلال 30 دقيقة من استخدام معجون الأسنان.

المعاجين التي تحتوي على الستيرويد

يمكن استخدام المعاجين المحتوية على الستيرويد بدون وصفة طبية، حيث إنها تستخدم لبعض أشكال تقرحات الفم لتساعد على التخفيف من الاحمرار والالتهابات والألم وتسريع الشفاء، ولكنها ليست مناسبة إذا كان المريض مصابًا بعدوى فيروسية أو بكتيرية أو فطرية في الفم أو الحلق، حيث إنه قد تؤدي الستيرويدات إلى تفاقم هذه العدوى.

مسكنات الألم

قد تكون مسكنات الألم المطبقة على المنطقة المصابة على شكل غسول للفم أو بخاخ أو هلام، حيث إنها تخفف الالام في المنطقة وحول القرحة، لكنها تعمل لفترة قصيرة فقط، ومن أبرز المسكنات الموضعية: جل الليدوكايين (Lidocaine gel)، بخاخ بنزيدامين (Benzydamine).

ويمكن تناول مسكنات الألم الفموية، مثل: الأسيتامينوفين (Acetaminophen) أو الإيبوبروفين (Ibuprofen).

كريمات مضادات الفيروسات

بعض التقرحات تكون بسبب فيروس الهربس، والذي يحتاج لكريم يحتوي على مضادات الفيروسات لعلاجه، مثل الكريمات المحتوية على ايسيكلوفير (Acyclovir).

المكملات الغذائية

قد يصف لك الطبيب مكملاً غذائيًا إذا كنت تتناول كميات قليلة من المواد الغذائية الضرورية، مثل الفولات (حمض الفوليك) أو فيتامين ب 6 أو فيتامين ب 12 أو الزنك.

غسول التهاب اللثة

غسول فم لالتهاب اللثة من ليسترين 

هو من أفضل غسول التي يمكنك استخدامه لعلاج التهاب اللثة فهو يتكون من بعض المواد الفعالة التي تساعد في مساعدة اللثة على التخلص من الالتهابات وهذه المكونات هي (الميثيل، ساليسين، المنتول، الثيمول، يوكاليبتول، الصوديوم).  فالغسول يستطيع القضاء على التهابات الفم والقضاء على البكتريا والجراثيم الموجودة في الفم

اوروفكس Orovex مضمضة لالتهاب اللثة

غسول مميز يساعد على التخفيف من حدة التهابات اللثة هذا بالإضافة إلى قدرته على التخلص من البكتيريا ومن رائحة الفم الكريهة ويعمل على تقليل البلاك المتواجد في الإنسان وبالتالي يحافظ عليها من التسوس. 

 كين فورت غسول الفم

تراكم البيوفيلم الأسنان هي المسؤولة في المقام الأول عن علم الأمراض اللثة (التهاب ونزيف اللثة). لهذا السبب من المهم جداً استخدام منتجات محددة يومياً تتحكم في البلاك السني وتعزز اللثة.

ليسترين العناية الكاملة زيرو

غسول فم ذو مذاق أقل حدة كما أنه خالي من الكحول.يحارب الجراثيم بنسبة 97%، ما يعني تطهير الفم بشكل جيد بعد تنظيفها بالفرشاة والمعجون.يخترق البلاك المتراكم على الأسنان، ويزيل بنسبة تصل إلى 30% مقارنة بالتنظيف بالفرشاة فقط.و يحد من التهاب اللثة لقدرته على قتل الجراثيم المحيطة باللثة.

ليسترين فريش بورست

يعمل على قتل البكتريا والجراثيم بنسبة تقريبية حوالي 97% التي تظل بعد تفريش الأسنان ويقلل من البلاك بنسبة تقريبية 56% مقارنة بفعالية فرشاة الأسنان ويحمي الأسنان ويزيد من انتعاش النفس ثم يحافظ على صحة اللثة، حيث يعمل على الفتك بالجراثيم الموجودة أعلى وأسفل خط اللثة.

ليسترين لحماية الأسنان واللثة

هذا المنتج يعتبر أفضل غسول للفم والتهاب اللثة فهو مصنع خصيصا لهذا الغرض، حيث ابتكر بتركيبة مهاجمة للجراثيم المحيطة باللثة من الأعلى والأسفل ما يساهم في التقليل من الطبقات الكلسية والإصابة بأمراض اللثة. يمتاز بمذاق أقل حدة مع انتعاش نكهة النعناع، بالإضافة إلى خلوه من الكحول.

غسول ليسترين الشاي الأخضر

يحتوي هذا الغسول على الفلورايد الذي يحافظ على قوة الأسنان بشكل طبيعي، يعمل على التخلص من الطبقات الكلسية، ما يحسن صحة اللثة وتركيبته مستوحاة من الطبيعة، إذ يحتوي على الزيوت الأساسية وخلاصة الشاي الأخضر.

يساعد في تقوية ميناء الأسنان حتى في الأماكن التي من الصعب الوصول إليها، ما يحد من تسوس الأسنان ويقضي على البكتيريا المتسببة في مشاكل اللثة وتشكُل الطبقات الكلسية.

غسول فم ليسترين مسواك

هذا الغسول غني بتركيبة فعالة في القضاء على ملايين الجراثيم التي تسبب أمراض اللثة، كونها عبارة عن مزيج رائع بين خلاصة المسواك والخبرات العلمية المتكورة وخالي من الكحول لذلك يفضله الكثير من الأشخاص ويمنحك فمًا نظيفًا ونقيًا ونفسًا منتعشًا يدوم طويلاً.

مضاد للبكتيريا كما يعمل على الحد من تراكم الطبقات الكلسية.

علاج تقرحات الفم واللسان

معظم قرح الفم لا تحتاج إلى علاج ومع ذلك، إذا كان الشخص مصابًا بقرحات الفم في كثير من الأحيان أو كانت مؤلمة للغاية، فقد يؤدي عدد من العلاجات إلى تقليل الألم ووقت الشفاء. وتشمل هذه:

  • باستخدام شطف الماء المالح وصودا الخبز.
  • وضع هيدروكسيد المغنسيوم على قرحة الفم.
  • تغطية قرح الفم بعجينة صودا الخبز.
  • استخدام منتجات البنزوكائين مخدر موضعي التي لا تستلزم وصفة طبية.
  • وضع الثلج على قرح الفم.
  • استخدام شطف الفم الذي يحتوي على الستيرويد لتقليل الألم والتورم.
  • باستخدام المعاجين الموضعية.
  • وضع أكياس شاي رطبة على قرحة الفم.
  • تناول المكملات الغذائية مثل حمض الفوليك وفيتامين ب -6 وفيتامين ب -12 والزنك.
  • تجربة العلاجات الطبيعية مثل شاي البابونج والمر وجذر عرق السوس.

لعلاج تقرحات الفم

محاليل الفم

يمكن أن تستخدم محاليل الفم في علاج تقرحات الفم للتخفيف من الأعراض، مثل:

الديفينهدرامين (Diphenhydramin): هو مخدر موضعي متوفر دون وصفة طبية ويستخدم كغسول للفم، إذ يمكن للمريض أن يغسل به فهمه ويحركه في الدخل لمدة 30 ثانية ثم يتخلص منه دون بلعه.

غسولات الفم الستيرويدية المضادة للالتهاب: التي تساعد في التخفيف من الالتهابات التي تسببها التقرحات.

غسول التتراسيكلين (Tetracycline): هو مضاد حيوي يخفف من الألم ويسرع عملية الشفاء، وينصح بعدم استخدامه عند الحوامل والأقل عمرًا من 16، والذين يعانون من حساسية ضد التتراسيكلين.

العلاجات الموضعية

تستخدم العلاجات الموضعية للتخفيف من الألم وتسريع عملية الشفاء عند استخدامها على مكان التقرح حسب ما يصفه الطبيب. وإليك أهم العلاجات الوضعية فيما يأتي:

  • الفلوسينونيد (Flucinonide).
  • بيروكسيد الهيدروجين (Hydrogen Peroxide).
  • الستيرويدات (Steroids) الموضعية مثل: التريامسينولون أسيتونيد (Triamcinolone Acetenoide) أو الفلوسينونيد (Flocinonide) للتقليل من الالتهابات التي تسببها التقرحات.
  • جل مخدر مثل البنزوكائين (Benzocaine) والليدوكائين (Lidocaiene).
  • المضادات الحيوية الموضعية والتي توصف لمنع أي التهاب بكتيري من أن يصيب التقرحات، ويمكن ملاحظة الالتهابات إن ظهرت أعراض، مثل: خروج القيح أو الحمى أو الاحمرار أو تقشر المنطقة.

تقرحات الحلق واللسان

يعتمد علاج تقرحات اللسان على المسبب له، وهناك العديد من الطرق التي يمكن اتباعها لعلاج تقرحات اللسان مثل:

  • استخدام مرهم الليدوكايين الذي يساعد على تخفيف الألم عند وضعه على منطقة الإصابة.
  • تناول مدعمات فيتامين ب12.
  • شرب كمية كافية من السوائل لأن الجفاف قد يزيد من الحالة سوءًا.
  • استخدام بعض العلاجات المنزلية، مثل: جل الصبار، والعسل، وزيت جوز الهند، والمضمضة بالماء وصودا الخبز، والمضمضة بالماء والملح.
  • استخدام دواء الستيرويد لتسريع شفاء التقرحات بعد استشارة الطبيب.
  • استخدام المضادات الحيوية في بعض الحالات ومضادات الفطريات وبعد استشارة الطبيب.
  • اللجوء للجراحة في حال كانت تقرحات اللسان مزمنة.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز