حبوب منع الحمل الطارئة (تجارب ونصائح)

تعد حبوب الصباح التالي إحدى وسائل منع الحمل الطارئ، حيث تتكون بشكل أساسي من هرمون اصطناعي يسمى ليفونورجيستريل. وبشكل عام، تتراوح نسبة فعالية هذه الحبوب بين 52% و95%. مع ذلك، لا يجب استخدامها، تحت أي ظرف من الظروف، بشكل مستمر وسيلة لتحديد النسل لأنها قد تسبب آثارا جانبية على الجسم. وفي هذا المقال سنتعرف على حبوب منع الحمل الطارئة وتجارب النساء معها.

حبوب منع الحمل الطارئة

حبوب منع الحمل الطارئة أو ECP، تُسمى أحيانًا أيضًا بـ”حبّة الصباح التالي”، هي أساليب للوقاية من الحمل بعد ممارسة العلاقة الحميمة دون استخدام أي وسيلة لمنع الحمل، أو عند عدم تذكرك تناول حبوب منع الحمل المعتادة، أو عدم استخدام شريكك الواقي الذكري، وتستعمل هذه الحبوب عادة خلال خمسة أيام (120 ساعة) من ممارسة العلاقة الحميمة.

وتحتوي هذه الحبوب على هرمون البروجسترون، الذي يمنع أو يؤخر عملية الإباضة، ويقل مفعولها إذا وصلت البويضة المخصّبة إلى بطانة الرحم، لذا من المهم تناولها في أقرب وقت ممكن بعد العلاقة الحميمة. في الواقع، يفضل استخدامها مرة واحدة فقط، أو مرتين كحد أقصى. وشأنها شأن وسائل منع الحمل الطبيعية الأخرى، لا تحمي هذه الحبوب من الأمراض المنقولة جنسيًا، إذ إنها تمنع وقوع الحمل فقط.

وتحتوي حبوب منع الحمل الطارئ على كميات أكثر تركيزًا من هذا الهرمون، حيث تعادل الحبة الواحدة 10 حبات من حبوب منع الحمل العادية، لذا من الأفضل استخدامها في الحالات الطارئة فقط. ويسبب تناول هذه الحبوب العديد من الآثار الجانبية على غرار الغثيان والدوار والتعب وتشنجات مهبلية غير عادية، كما يمكن أن يؤدي استخدامها إلى حدوث تغييرات في الدورة الشهرية.

تجاربكم مع حبوب منع الحمل الطارئة

من خلال تجارب النساء مع استخدام حبوب منع الحمل الطارئة والأسئلة التي تم توجيهها لهم تبين أن المعلومات التالية:

  • تقول سيدة في منتصف العشرينات من عمرها: “أخذتُ حبوب منع الحمل الطارئة في غضون 72 ساعة من ممارسة الجنس بدون وقاية، وقد تناولت الدواء بشكل صحيح، ولكن الحمل قد حدث، لا تفهموني بشكلٍ خاطئ، إنه دواء جيد نجح مع الكثير من السيدات الأَخريات فهي فعالة بنسبة 85٪ فقط، على أية حال أنا راضية جدًا لأنني لم أفلح في منع هذا الحمل، أحب ابنتي فهي طفلي الثالث وبصراحة لا أستطيع أن أتخيل حياتي بدونها”.
  • في تجربة أخرى تخبرنا سيدة أيضاً: “لم تكن هذه تجربتي مع حبوب منع الحمل الطارئة الأولى، على الرغم من أنتي عانيت من بعض الآثار الجانبية -مثل الغثيان في نفس اليوم- لكن لا يزال استخدام الليفونورجستريل جيداً جداً بالنسبة لي، يجب التأكد من تناول الدواء عن طريق الفم في غضون 72 ساعة، وقد تختلف النتائج باختلاف الإناث المستخدمات، واحرصي على قراءة الآثار الجانبية قبل وبعد تناول الدواء لتقليل التوتر والقلق لديدِ الأمر الذي قد يؤدي إلى تأخير دورتك الشهرية أكثر.
  • إن حبوب منع الحمل الطارئة تمنع الإنجاب فقط عند استخدامها، أما عند التوقف عن استخدامها فلن تؤثر على الحمل لاحقًا.
  • لا تسبب حبوب منع الحمل الطارئة أي ضرر للأنثى فهي مكونة من هرمون آمن تمامًا.
  • إن حبوب منع الحمل الطارئة لا تسبب الإجهاض في حال كانت المرأة حاملًا.
  • لا يمكن استخدام حبوب منع الحمل الطارئة كوسيلة منتظمة لمنع الحمل، هنالك طرق أخرى يمكن اتباعها لمنع الحمل.
  • حبوب منع الحمل الطارئة لا تحمي من انتقال العدوى المنتقلة جنسيًا.
  • إن استخدام حبوب منع الحمل الطارئة يمنع الحمل عند استخدامها لكنه لا يمنع الحمل مستقبلًا.
  • يمكن استخدام حبوب منع الحمل الطارئة بشكل متكرر خلال نفس الدورة الشهرية.

بديل حبوب منع الحمل الطارئة

اختاري ما يناسبك من هذه الوسائل البديلة عن حبوب منع الحمل الطارئة ان لم تناسبك تلك وسنعرفك عليها ادناه:

  • اللجوء الى وسيلة “يوزبي” التي تقتضي بتناول نوع محدد من أنواع حبوب منع الحمل في الـ 72 ساعة بعد العلاقة الجنسية كالميكروجينون
  • اللجوء الى اللولب الرحمي النحاسي وهو فعال بين 3 أيام من ممارسة العلاقة الجنسية غير المحمية لأنه يمنع التقاء السائل المنوي بالبويضة
  • البديل المتوافر في الحالات الطارئة فقط هو استخدام اللولب النحاسي، وهو فعال عند استعماله من اليوم الأول لممارسة العلاقة الحميمة حتى اليوم الخامس منها.

حبوب منع الحمل الطارئة في النهدي

حبوب منع الحمل الطارئة هي عبارة عن حبوب يتم أخذها مرة واحدة لمنع حدوث الحمل في حالة عدم اتخاذ الزوجة للاحتياطات التقليدية لمنع الحمل مثل الحقن الدورية أو الحبوب اليومية، كما يتم استخدامها في حالة حدوث ثقب في الواقي الذكري أثناء العلاقة الزوجية، ويتم أخذ هذه الحبوب بعد ممارسة الجنس مباشرة وقبل مرور وقت كافي لتلقيح الحيوانات المنوية للبويضة في الرحم. والحبوب عبارة هرمون يغير من كيميائية الجسم ويمنع حدوث التلقيح، والمادة الفعالة لذلك الدواء هي مادة ليفونورجيستريل، ويستمر مفعول هذه الحبوب لمدة ثلاثة أيام من بداية تناولها.

كما ذكرنا فإن المادة الفعالة في حبوب منع الحمل الطارئة هي ليفونورجيستريل، والاسم التجاري لحبوب منع الحمل الطارئة في المملكة العربية السعودية والتي تباع في صيدلية النهدي وسعرها كما يلي:

  • حبوب بوستينور 0.75 مجم عبوة 2 قرص وتباع في صيدلية النهدي بسعر 38 ريالاً سعودياً.
  • حبوب مارفيلون عبوة 21 قرصاً وتباع في صيدلية النهدي بسعر 14 ريالاً سعودياً.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز