ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة عند النساء

ألم أسفل الظهر عند النساء

تتعدد ألم أسفل الظهر عند النساء فمنها:

بطانة الرحم 

المهاجرة تعد بطانة الرحم المهاجرة أو الانتباذ البطاني الرحمي (Endometriosis) مشكلةً صحيةً مزمنة، وتتمثل بنمو أنسجة شبيهةٍ بتلك المكونة لبطانة الرحم خارج الرحم سواءً في تجويف الحوض أو في مناطق أخرى، أما الأعراض المرافقة لها فتعزى إلى الاستجابة التي يُبديها النسيج المهاجر تجاه التغيّرات الهرمونية التي تحدث في الجسم، ويعد الشعور بألم أسفل الظهر أحد هذه الأعراض خاصةً خلال فترة الدورة الشهرية.

عسر الطمث 

عسر الطمث (Dysmenorrhea) هو خلل وظيفي في الرحم يتسبب بحدوث تقلصات متكررة وشديدة لدى المرأة خلال فترة الدورة الشهرية، من أعراضه: الشعور بألم في أسفل الظهر، وأسفل البطن، والوركين، والساقين، وتتراوح شدة الألم بين الخفيف والشديد، كما يستمر عادةً من يوم إلى 3 أيام، وتجدر الإشارة إلى أنّ عسر الطمث يُقسم إلى نوعين؛ أولي وثانوي، وكلاهما يتسبب بالشعور بألمٍ في أسفل الظهر.

الحمل

 يُعد الشعور بألم الظهر شائعًا خلال فترة الحمل، كما أنّ وجود مشاكل في منطقة أسفل الظهر قبل الحمل يزيد من فرصة حدوث ألم الظهر خلال الحمل، وغالبًا ما يظهر ألم الظهر بين الشهر الخامس والسابع من الحمل، لكنه قد يبدأ عند بعض النساء في المراحل المبكرة، أما أسبابه فتعزى إلى تغير مركز الجاذبية لدى الحامل، واكتساب المزيد من الوزن.

حيض مؤلم

يعرف الحيض المؤلم جدا بعسر الطمث. في بعض الأحيان ، يمكن أن يكون شديدًا جدًا عند بعض الإناث. قد يسبب أيضًا آلامًا شديدة في البطن وآلامًا في الساق وآلامًا في الفخذ. تتراوح الآلام من خفيف إلى شديد وتستمر لمدة 3-4 أيام.

عرق النسا

عرق النسا ناتج عن ضغط العصب الوركي. ينتقل العصب الوركي الموجود في مؤخرة ساقك من أسفل العمود الفقري إلى ساقك. يسبب عرق النسا ألمًا حارقًا أو شبيهًا بالصدمة.

التواء العضلات

من الشائع عند الأشخاص الذين يرفعون الوزن الزائد في شكل غير لائق أو حركات مفاجئة. تشمل الأعراض ألمًا وتيبسًا في العضلات. الراحة واستخدام المسكنات إذا لزم الأمر يمكن أن يخفف من شكواك.

السرطانات

يمكن لبعض أنواع سرطانات العمود الفقري والرحم (مثل سرطان عنق الرحم وسرطان بطانة الرحم) أن تسبب آلامًا شديدة وطويلة الأمد في الظهر. يمكن أن يشار إليها بألم سرطان الثدي أو سرطان الرئة النقيلي.

عدوى الكلى

يُعرف أيضًا باسم التهاب الحويضة والكلية حيث قد تعاني من آلام أسفل البطن وآلام الظهر وآلام الفخذ. وتشمل أيضًا قشعريرة مع ارتفاع في درجة الحرارة وكثرة التبول.

أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء

هناك العديد من أسباب آلام أسفل الظهر والبطن عند النساء وهي:

التهاب المعدة 

يمكن أن تسبب الأنواع المختلفة من العدوى التهاب المعدة والأمعاء، بما في ذلك فيروسات نوروفيروس (Norovirus)، والأمراض التي تنقلها الأغذية مثل السالمونيلا (Salmonella).

عند الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء، قد يعاني المصاب من تقلصات شديدة في البطن، سرعان ما تنتشر إلى أسفل منطقة الظهر.

التوتر والقلق

قد يؤثر الإجهاد النفسي على الصحة البدنية والعقلية، حيث يمكن أن يؤدي التوتر الشديد أو القلق إلى الإصابة بألم في أسفل الظهر وعدم الراحة في البطن، وقد يسبب الانتفاخ.

غالبًا ما يحدث ألم الظهر عند الأشخاص الذين يعانون من الضغط العصبي، نتيجة تأثير الإجهاد على عضلاتهم، مما يتسبب في شدها بطريقة لاإرادية.

تمزق كيسات المبيض

 (Ovarian Cyst Rupture) تشيع هذه المشكلة لدى النساء في سنوات الإنجاب، ويوصف الألم المصحب لها بأنّه ألم حادّ مفاجئ ينتج بعد الجماع أو القيام بمجهود شديد، كما وقد تسبب كيسات المبايض بذاتها ألم أسفل البطن.

عدوى المسالك البولية 

(Urinary tract infections) تسبّب عدوى المسالك البولية آلاماً في أسفل البطن مع وجود إحساس بالحرق أثناء التبول، والمعاناة من كثرة التبول بالإضافة لضبابية البول، ورائحته الكريهة.

متلازمة القولون العصبي 

(Irritable bowel syndrome (IBS)) يظهر في هذه المشكلة انقباضات لعضلات القولون بشكل أكبر من الطبيعي، ينتج عنها الإحساس بوجود تشنجات وألم في البطن، بالإضافة للغازات وانتفاخ البطن ونوبات متفاوتة من الإسهال أو الإمساك أو كليهما.

إلتهاب القولون التقرحي

 (Ulcerative Colitis) يشبه هذا المرض في طبيعته مرض كرون إلّا أنّ الجزء المصاب في هذه الحالة هو القولون فقط.

تضيّق العمود الفقري (Spinal Stenosis

يتسبّب حصول تضيّق في العمود الفقري بالضغط على جذور الأعصاب والنخاع الشوكي الناتج عن العظام والأنسجة الرخوة، لينتج عنه بالإضافة لألم أسفل الظهر: التشنجات، والخدران، والشعور بالضعف، ويشعر المصابون بتضيّق العمود الفقري بسوء الأعراض عند الوقوف أو المشي.

مرض إلتهاب الحوض

عادة ما يتم الشعور بألم عسر الطمث في أسفل البطن وأسفل الظهر والوركين والساقين، وعادة ما يستمر من يوم إلى ثلاثة أيام، يمكن أن يكون الألم خفيفًا وآلامًا أو قد يكون مثل آلام حادة.

ألم أسفل الظهر فوق المؤخرة عند النساء

توجد العديد من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى الإصابة بالألم في منطقة الظهر وبشكل خاص المنطقة السفلى من الظهر ومن أهم وأشهر هذه الأسباب ما يلي:

هشاشة العظام

 حيث أن الأشخاص المصابين بمرض هشاشة العظام يكونون أكثر عرضة للإصابة بالألم في منطقة أسفل الظهر، كما أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من هشاشة العظام يكونون عرضة لذلك أيضًا.

تقدم السن

 حيث غالبًا ما يعاني كبار السن من الشعور بالألم في منطقة أسفل الظهر لأن مع تقدم السن يعاني الشخص من التيبس بسبب تلاشي الأنسجة اللينة الموجودة بين الفقرات مما يسبب الألم.

نمط الحياة

حيث أن العمل في بعض المهن التي تتطلب بذل مجهود شاق أو عنيف أو حمل الأشياء الثقيلة يؤدي إلى تطور ألم أسفل الظهر بمرور الوقت.

السمنة

 حيث أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن هم أكثر الأشخاص عرضة لآلام أسفل الظهر وذلك لأن الوزن الزائد يضغط على الفقرات.

التهاب المفاصل

وهي واحدة من أكثر الأسباب شيوعًا التي تؤدي إلى وجود آلام أسفل الظهر لأنها تؤدي إلى تضيق المساحة الموجودة حول الحبل النخاعي.

القرص الغضروفي 

القرص الغضروفي يقصد به شعور بألم شديد في منطقة الظهر، وقد يصل الألم إلى الأطراف السفلية. أو الفخذين ويمكن أيضًا شعور بتنميل في جميع أجزاء الجسم.

 حدوث إصابات في منطقة المؤخرة

يتعرض بعض النساء لألم شديد في منطقة المؤخرة وأسفل الظهر بسبب حدوث إصابات في هذه المنطقة في فترات قريبة من فترات الشعور بالألم، ويكون الألم شديد مع الحركة.

أسباب وجع أسفل الظهر عند النساء

أسباب وجع أسفل الظهر عند النساء متعددة ومن أبرزها:

فترة الحمل

يتسبب الحمل في العديد من التغيرات بالجسم، ومع تقدم الحمل، يضغط الجنين على جسم المرأة، ويشكل ضغطًا على الأعصاب في الجسم. يتسبب هذا في مجموعة من الأعراض، ومنها ألم أسفل الظهر، وتورم الساقين، بالإضافة إلى اضطرابات في الجهاز الهضمي.

عرق النسا (Sciatica)

ينتج عرق النسا عن ضغط أو إصابة العصب الوركي، وهو أطول عصب في الجسم، وهي مشكلة صحية يمكن أن تصيب الرجال والنساء.

يتسبب عرق النسا في الشعور بألم شديد في أسفل الظهر، وعادةً ما يمتد الألم إلى أسفل بساق واحدة فقط، وقد يؤدي إلى الخدر والضعف بالمنطقة المصابة.

أمراض المبيض

هناك بعض الأمراض التي يمكن أن تصيب المبيض، مثل: تكيسات المبيض، والأورام الليفية الرحمية. قد تكون هذه الأمرض من أسباب ألم أسفل الظهر لدى النساء، بجانب العديد من الأعراض الأخرى، مثل: عدم انتظام الدورة الشهرية.

سن اليأس

 تعاني معظم النساء من أعراضٍ عديدةٍ ناجمةٍ عن نقص هرمون الإستروجين خلال مرحلة ما قبل اليأس (Perimenopause)، وتعد الآم العضلات والعظام أحد هذه الأعراض، وعليه فإنه يشار إلى أن الشعور بألم أسفل الظهر المزمن يُعتبر من أكثر الأعراض الشائعة خلال سن اليأس.

التواء وشد العضلات (Strain)

 عن الضرر الذي يلحق بألياف العضلة بسبب تمددها بشكلٍ غير طبيعي أو تمزقها، أما الالتواء (Sprain) فهو يعبر عن الضرر الذي يلحق بالأنسجة التي تربط العظام معًا، ويُعدّ حدوث الشد والالتواء في منطقة أسفل الظهر شائعًا؛ لأنّ هذه المنطقة تدعم وزن الجزء العلوي من الجسم، ولها دور في الحركة والانحناء والالتواء.

إجهاد العضلات

إجهاد العضلات هو السبب الأكثر شيوعا لآلام أسفل الظهر. وقد تكون علامات ألم ظهرك ناتجة عن إجهاد عضلي، بما في ذلك التصلب، وتشنجات الظهر، والألم الذي ينتشر من أسفل الظهر إلى المؤخرة، وصعوبة الوقوف بشكل صحيح، والألم لأكثر من عشرة أيام.

 التهاب المفصل التنكسي

التهاب المفصل التنكسي هي الشكل الأكثر شيوعا لالتهاب المفاصل، ويحدث عندما يبدأ الغضروف في المفاصل في الانهيار، بما في ذلك الغضاريف الموجودة في العمود الفقري، ما قد يسبب آلام الظهر. 

ألم أسفل الظهر الجهة اليمنى عند النساء

تضيق النخاع الشوكي

يتمثل تضيق النخاع الشوكي بضغط في المنطقة الداخلية للعمود الفقري، مما يسبب الشعور بألم في الجانب الأيمن أو الأيسر من الظهر. وقد يسبب تضيق النخاع الشوكي.

إلتهاب الزائدة الدودية

قد تسبب الزائدة الدودية في حال التهابها او انفجارها أو تسربها بعض الأعراض التي تشمل ألم في الجانب الأيمن من الظهر والبطن.

 التهاب القولون التقرحي

التهاب القولون التقرحي هو مرض مزمن يتمثل بالتهاب القولون، وغالبًا ما يسبب مغصًا شديدًا يؤدي إلى الشعور بألم في الجانب الأيمن من الظهر.

الأورام الليفية الرحمية

تتمثل الأورام الليفية الرحمية بوجود نمو غير سرطاني في الجدران الداخلية للرحم، وهي قد تختلف في الحجم ولا تسبب الأعراض في جميع الحالات، ولكن في وجود الأعراض قد تشعر المرأة بألم في الجانب الأيمن من الظهر أو الأيسر.

التهاب الحوض

عادةً ما ينتج التهاب الحوض عندما تنتشر أحد الأمراض المنتقلة جنسيًا، مثل: السيلان أو الكلاميديا إلى الرحم أو المبايض أو قنوات فالوب لتسبب الامًا في أسفل الظهر أو البطن.

الحمل

قد يسبب الحمل ألمًا في جانبي الظهر والبطن بسبب نمو الجنين، وقد تساعد الراحة والقيام بالتمارين الرياضية الخفيفة وتمارين التمدد على التخفيف من هذا الألم.

علاج ألم أسفل الظهر عند النساء

يتم علاج ألم أسفل الظهر عند النساء بعدة طرق، ومن هذه الطرق نذكر:

حبوب مسكنات الألم 

تعد مسكنات الألم التي تباع دون وصفة طبية، مثل: مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs) أحد طرق علاج ألم أسفل الظهر عند النساء، ومن مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تستخدم في علاج ألم أسفل الظهر نذكر الأيبوبروفين (Ibuprofen).

الأدوية المحفزة لاسترخاء العضلات

تستخدم الأدوية المحفزة لاسترخاء العضلات في علاج ألم أسفل الظهر الناتج عن تشنج العضلات، ومن هذه الأدوية نذكر باكلوفين (Baclofen).

وصف حقن الستيرويدية

 التي تحتوي على الكورتيزون وهو عبارة عن مضاد للالتهابات، الهدف من استخدام حقن الكورتيزون تخفيف الألم بشكل مؤقت من خلال تخدير منطقة الألم وتقليل الالتهاب حول جذور الأعصاب.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز