أعشاب لتنشيط المبايض والحمل

يعتبر الحمل من أسعد اللحظات في الحياة ، ولكن عندما تقل هذه الاحتمالية أو تصبح مستحيلة ، يختار الناس طرقًا مختلفة لمساعدتهم على الإنجاب بشكل أسرع يمكنك أيضًا اختيار علاجات شاملة للخصوبة والعناية بمشكلة الخصوبة بطريقة طبيعية فهناك مجموعة من الأعشاب يمكن أن تساعد على زيادة فرص الحمل، وخاصة في حالات تأخر الحمل غير المبرر، ومن الضروري طلب الاستشارة الطبية لمعرفة إذا كان هناك سبب لتأخر الحمل، والحصول على العلاجات المناسبة إذا استدعى الأمر. وفي هذا المقال تطرقنا إلى العديد من الأعشاب المجربة التي تساعدك على الحمل بسرعة بإذن الله.

أعشاب لتنشيط المبايض والحمل

عشبة الميرمية للحمل

تساعد الميرمية على تنشيط التبويض، وبالتالي على حدوث الحمل، يمكنك نقع أوراق الميرمية في الماء المغلي وتغطى، وتترك من 3 إلى 5 دقائق، ثم يصفى هذا المشروب ويشرب، يمكنك تناول هذا المشروب من ثاني أيام الدورة الشهرية لمدة 15 يوم.

عشبة الحبة السوداء للحمل

يمكنك طحن كمية من حبة البركة ومزجها مع العسل، وتناول ملعقة إلى ثلاثة ملاعق من هذا الخليط يومياً لزيادة فرص الحمل.

عشبة كف مريم للحمل

تغلى هذه العشبة وتشرب على مدار الثلاثة أيام الأخيرة من الدورة الشهرية، لزيادة فرص الحمل.و قد أثبتت هذه العشبة فاعلية كبيرة في علاج مشكلة الخصوبة الناتجة عن زيادة هرمون البرولاكتين عن الحد الطبيعي له.

عشبة البرقدوش للحمل

 يساعد البردفوش على تنظيم الهرمونات، وبالتالي يزيد فرصة الحمل، ويحضر المشروب بنقعه في مقدار كوب من الماء الفاتر لمدة عشر دقائق، ثمّ تصفيته وشربه مرتين في اليوم.

عشبة البابونج للحمل

 يتم نقع كمية مناسبة من البابونج في كوب من الماء المغلي لمدة ثلاث دقائق، ويتم شربه خلال فترة الدورة الشهرية، وبعد الانتهاء منها.

عشبة ذنب الأسد للحمل

تساعد هذه الأعشاب في تحفيز الرحم وتنظم عمل البويضات وبالتالي تعجل من نزول الدورة الشهرية المتأخرة، في نفس الوقت تساعد في التخلص من الدم المحتبس في الجسم، بالإضافة إلى تعزيز التبويض وزيادة فرصة العمل.

عشبة عرق السوس للحمل

يمكن شراء مستخلص جذر عرق السوس في شكل مسحوق مطحون أو يمكن استخدام الجذر نفسه وغليه في الماء، وعند تناوله التزمي دائما بالجرعة الموصى بها، ولا تستهلكيه بكميات كبيرة، يساعد عرق السوس على تحسين الخصوبة لثلاثة أسباب رئيسية، أولها أنه يساعد على إزالة السموم من الكبد وإصلاحه، ويدعم نظام الغدد الصماء، ويحسن جهاز المناعة، ما يساعد على تحسين الصحة الهرمونية بشكل عام في الجسم.

عشبة زهرة الربيع المسائية

تعتبر زهرة الربيع المسائية من الأعشاب التي تساعد على زيادة الخصوبة لدى كل من الرجال والسيدات وخاصة السيدات، حيث أنها تزيد من مخاط عنق الرحم الذي يساعد على سهولة حركة الحيوانات المنوية وزيادة احتمال حدوث الإخصاب.

عشبة الماكا للحمل

تعرف عشبة الماكا بقدرتها على زيادة الرغبة الجنسية لدى كل من الرجال والسيدات إلى جانب تعزيز الخصوبة لدى الرجال من خلال زيادة جودة الحيوانات المنوية، إلى جانب ذلك فقد أظهرت هذه العشبة قدرة على التقليل من أعراض سن اليأس لدى السيدات.

عشبة إكليل الجبل للحمل

 يساعد على التخفيف من آلام الدورة الشهرية وتحسين عمل المبايض.

عشبة القراص الكبير للحمل

 تُساعد هذه العشبة على تغذية الرّحم، كما أنّها مليئة بالكلوروفيل الّذي يعمل كمزيل للسّموم، مما يُساعد في إعداد الجسم للحمل، ومع ذلك، فلا تُوجد أي دراسات تدعم استخدام هذه العشبة للخصوبة.

عشبة البرسيم الأحمر للحمل

البرسيم الأحمر هو هرمون الاستروجين التوأم. على الرغم من عدم تطابقهما ، يمكن أن يخدم كلاهما نفس الغرض ، حيث يساعد البرسيم الأحمر على تكثيف بطانة الرحم ، مما يؤدي إلى انغراس أفضل ويزيد من خصوبتك.

نصائح طبيعية لزيادة الخصوبة و الحمل

تناولي الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة

مضادات الأكسدة مثل حمض الفوليك والزنك قد تحسن الخصوبة لكل من الرجال والنساء. تقوم بإلغاء تنشيط الجذور الحرة في جسمك ، والتي يمكن أن تلحق الضرر بكل من خلايا الحيوانات المنوية والبويضات.

تناول الأطعمة مثل الفواكه والخضروات والمكسرات والحبوب مليئة بمضادات الأكسدة المفيدة مثل الفيتامينات C و E ، وحمض الفوليك ، وبيتا كاروتين ، واللوتين. تناول المزيد من هذه الأطعمة الصحية لا ينبغي أن يضر في هذا الجهد.

تناولي وجبة فطور أكبر

قد يساعد تناول وجبة فطور كبيرة كبيرة النساء اللواتي يعانين من مشاكل في الخصوبة وجدت إحدى الدراسات أن تناول وجبة فطور أكبر قد يحسن التأثيرات الهرموني لمتلازمة تكيس المبايض  (PCOS) ، وهي سبب رئيسي للعقم.

بالنسبة للنساء ذوات الوزن المتوسط ​​المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ، فإن تناول معظم السعرات الحرارية في وجبة الإفطار يقلل من مستويات الأنسولين بنسبة 8 في المائة ومستويات التستوستيرون بنسبة 50 في المائة . يمكن أن تساهم المستويات العالية من أي منهما في العقم.

بالإضافة إلى ذلك ، بنهاية الدراسة التي استمرت 12 أسبوعًا ، كانت الإباضة لدى هؤلاء النساء أكثر من النساء اللائي تناولن وجبة إفطار أصغر وعشاءًا أكبر ، مما يشير إلى تحسن الخصوبة.

تناول المزيد من الألياف

تساعد الألياف جسمك على التخلص من الهرمونات الزائدة والحفاظ على توازن السكر في الدم. يمكن أن تساعد أنواع معينة من الألياف في إزالة هرمون الاستروجين الزائد عن طريق الارتباط به في الأمعاء. ثم يتم إزالة هرمون الاستروجين الزائد من الجسم كمخلفات.

بعض الأمثلة من الأطعمة الغنية بالألياف  هي الحبوب الكاملة والفواكه والخضر، والفاصوليا.

منتجات الألبان عالية الدسم

قد يؤدي تناول كميات كبيرة من منتجات الألبان قليلة الدسم إلى زيادة خطر الإصابة بالعقم ، في حين أن منتجات الألبان عالية الدسم قد تقللها.

 إن النساء التي تناولن أكثر منتجات الألبان عالية الدسم في اليوم أقل عرضة للإصابة بالعقم.

الاسترخاء

إذا كنتِ تحاولين الإنجاب ، فمن المحتمل أن يكون تفكيرك الزائد في الحمل مما يؤدي إلى زيادة مستويات التوتر لديكي و تقل فرصتكي في الحمل. هذا على الأرجح بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث عندما تشعرين بالتوتر.

الامتناع عن التدخين

 للتبغ آثار سلبية عديدة على الخصوبة فضلاً عن حالتك الصحية العامة وصحة الجنين. إذا كنتِ تدخنين، فاطلبي من مقدم الرعاية الصحية مساعدتك في الإقلاع عن التدخين قبل حدوث حمل.

الحد من تناول الكافيين 

تشير الأبحاث إلى عدم تأثر مستوى الخصوبة باستهلاك الكافيين بكمية أقل من 200 ملغم يوميًا. وهو ما يعادل نحو كوب واحد إلى كوبين بحجم 6 إلى 8 أونصات من القهوة يوميًّا.

مارسي التمارين الرياضية اليومية

التمارين الرياضية وممارستها من الأمور المفيدة للغاية خاصة لصحة الجسم، ولكن في الوقت نفسه يجب أن تكون هذه التمرينات بسيطة ومفيدة في نفس الوقت، لأن التمارين العنيفة لها سلبياتها الكبيرة على الدورة الشهرية وبالتالي تؤثر في القدرة الإنجابية.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز

نتيجة القرعة الأمريكية 2023 2024 اللوتري الأمريكي