آلام أسفل الظهر

ترتبط إحدى متلازمات الألم الأكثر شيوعًا بأسفل الظهر. وفقا لبعض الخبراء ، فإن الألم في أسفل الظهر هو نوع من الانتقام للبشرية للمشي منتصبا ، عندما يقع الحمل الأكبر على العمود الفقري القطني ، الذي يتحمل العبء الرئيسي لوزن جسم الإنسان. الخمول البدني وسوء التغذية والسمنة والتوتر لها أيضًا تأثير ضار. بالنسبة للكثيرين ، فإن آلام الظهر (ألم الظهر) شائعة جدًا لدرجة أنها تصبح جزءًا من الحياة اليومية. يمكن أن يظهر مرة واحدة فقط ويختفي دون أن يترك أثرا ، أو يمكن أن يعود مرارا وتكرارا ، مسببا معاناة كبيرة. وفي هذا المقال سنتعرف على آلام أسفل الظهر.

آلام أسفل الظهر

هناك العديد من أسباب آلام أسفل الظهر:

هشاشة العظام

يمكن أن تؤدي العظام الضعيفة والهشة، وهي حالة تسمى هشاشة العظام، إلى كسر الفقرات أو انهيارها، ما يؤدي إلى آلام الظهر.

ويعتمد العلاج على شدة وتطور هشاشة العظام لديك. وتشمل الخيارات العلاج بالإستروجين، الذي يشيع استخدامه عند النساء الأصغر سنا.

التهاب المفصل التنكسي

التهاب المفصل التنكسي هي الشكل الأكثر شيوعا لالتهاب المفاصل، ويحدث عندما يبدأ الغضروف في المفاصل في الانهيار، بما في ذلك الغضاريف الموجودة في العمود الفقري، ما قد يسبب آلام الظهر.

القرص الغضروفي

يحدث القرص الغضروفي عندما يندفع مركز يشبه الهلام للقرص الفقري من خلال الغلاف الخارجي. يمكن أن يسبب الألم ليس فقط في أسفل الظهر، ولكن أيضا في المؤخرة أو الفخذين أو الساقين. تشمل الأعراض الأخرى التنميل في جميع أنحاء الجسم وضعف العضلات.

التهاب الفقار اللاصق

التهاب الفقار اللاصق هو اضطراب في المناعة الذاتية يسبب التهاب الفقرات في ظهرك وربما المفاصل الأخرى. ويسبب ألما شديدا وتيبسا في الظهر وأحيانا مناطق أخرى من الجسم، مثل الوركين والأضلاع واليدين.

التواء أو تمزق

يمكن أن تتمزق العضلات والأربطة في الظهر بسبب النشاط الزائد، وتشمل الأعراض الألم والتصلب في أسفل الظهر، بالإضافة إلى التشنجات العضلية، والحل هو الراحة والعلاج الطبيعي لعلاج الم أسفل الظهر.

إصابة قرص الظهر

تكون الأقراص الموجودة في الظهر  أكثر عرضة إلى الإصابة التى تسبب الألم، ويزيد هذا الخطر مع تقدم العمر، حيث يمكن أن يحدث للقرص تمزق أو انفتاق، وعادةً ما تحدث الإصابة بالديسك فجأة بعد رفع شيء ما أو التواء الظهر، وعادة ما يستمر الألم الناتج عن إصابة الديسك لأكثر من 72 ساعة.

وجع أسفل الظهر

هناك عدة أسباب لوجع أسفل الظهر منها:

  • الجلوس بطريقة خاطئة لفترات طويلة، دون أخذ قسط من الراحة.
  • إهمال ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري.
  • عدم الحصول على القسط الكافي من الراحة والنوم ليلًا لساعات طويلة.
  • سوء التغذية وعدم اتباع نظام غذائي صحي، يتضمن المغذيات الضرورية للجسم.
  • التعرض لصدمة أو إصابة، دون تلقي العلاج المطلوب والخضوع لجلسات العلاج الطبيعي.
  • عيوب العمود الفقري، التي قد تظهر آلامها في مرحلة الطفولة، وقد تستمر لمرحلة الشباب.
  • مرض القرص التنكسي، وهي حالة يمكن أن تظهر في وقت مبكر خلال مرحلة البلوغ، ويمكن أن يزداد الأمر سوءًا مع فترات الجلوس الطويلة، وقد يستمر لأسابيع أو شهور، وغالبًا ما يكون شديدًا.
  • سرطان النخاع الشوكي.
  • تمزق أو انفتاق الفقرات.
  • عرق النسا.
  • التهاب المفاصل.
  • التهابات الكلى.

ويمكن أن تستمر آلام الظهر الحادة بداية من بضعة أيام إلى بضعة أسابيع أو حتى أشهر متواصلة قد تصل إلى ثلاثة أشهر. 

وإذا ما كانت الآلام بسبب مضاعفات الأمراض الكامنة، فعادة ما يمكن تمييزها بسبب الأعراض الأخرى التي ستكون مصاحبة لها.

ألم أسفل الظهر العصعص

هناك الكثير من العوامل التي قد تسبب حدوث الام في منطقة العصعص منها:

ألم الأعصاب

 هناك حزمة من الأعصاب التي تتواجد أمام العصعص من الأعلى، حيث يُسبب فرط نشاط، أو تهيج هذه الحزمة العصبية إلى الإصابة بألم العصعص المزمن.

الولادة الطبيعية

 قد يحدث ألم العصعص أثناء الولادة الطبيعية بسبب حدوث كدمات بعظام العصعص أو إجهاد الأربطة المحيطة، وفي بعض الحالات قد يحدث كسر في عظام العصعص.

 الإصابة بتشنجات عضلية في الحوض

 يمكن أن تتسبّب التشنجات والتهيجات العضلية بالشعور بألم في عظام العصعص، وقد يمتد الألم إلى أعلى المستقيم.

التعرض للإصابات والكدمات

 تعد الكدمات أكثر الأسباب شيوعاً للإصابة بألم العصعص، سواء أكانت كدمات قوية أو متكررة على العصعص مباشرةً، فقد يتسبب السقوط على الظهر، أو على المؤخرة، أو أي ضرر قد يلحق في الأربطة المحيطة للعصعص، بحدوث ألم يتدرج في قوته ما بين رضوض إلى كسور.

وهناك أيضا أسباب أخرى:

  • الوِلادة عند النِّساء، حيث إنَّها تسبِّب تمدّد العضلاتِ والأربطةِ المُحيطة بالعصعص. 
  • السقوط ممّا قد يسبب الرُّضوض في العصعص.
  •  تغيّر مكان العُصعص عن المكانِ الطَّبيعيّ له. 
  • التقدّم في العمر حيث قد يؤدّي إلى تآكل العصعص. 
  • الجلوس لفترات طويلة دون تغييرِ وضعيّة الجّلوس أو تكون غير مريحة.

ألم أسفل الظهر ينزل إلى القدمين

التهاب المفاصل

والذي يتسبب في تضييق المساحة المحيطة بالحبل الشوكي، وهي حالة تسمى تضيق العمود الفقري. كما يمكن أن تؤثر ضعف العظام وتعبها على منطقة أسفل الظهر.

اضطراب الهيكل العظمي

 الحالة التي ينحني فيها العمود الفقري إلى جانب واحد (الجنف) يمكن أن تسبب أيضًا ألمًا في الظهر؛ ولكن هذا لا يحدث عادةً إلا بعد منتصف العمر.

هشاشة العظام

 يمكن أن تصاب الفقرات الفقرية بكسور انضغاطية إذا أصبحت عظامها مسامية وهشة، وتسبب ألم أسفل الظهر ينزل إلى القدمين.

الوزن الزائد

لأن معظم وزن الجسم ينتقل إلى مقدمة القدم عند الحركة، فإن مزيدًا من الوزن يعني فرض مزيد من الحمل على مشط القدم. وقد يخفف فقدان الوزن أعراض ألم مشط القدم أو يزيلها.

تضيق القناة الشوكية القطنية

تمتاز هذه الحالة بحدوث تضيق في القناة الشوكية التي يعبرها الجذر العصبي مما يؤدي لانضغاطه، وهي أكثر شيوعاً لدى الأشخاص فوق سن الـ 60 نتيجة حدوث تغيرات تنكسية في العمود الفقري.

مرض الدسك المتنكس

مع مرور الوقت وبتقدم العمر، تنكمش النواة (الدسك) الفاصلة بين الفقرات وتصبح أضعف من السابق، وهذه حالة طبيعية ناجمة عن الكبر، وقد تؤدي إلى حدوث انفتاق أو تضيق في الفتحات التي تعبرها الجذور العصبية.

انزلاق الفقرات

يمكن لهذه الحالة أن تثار نتيجة تغيرات صغيرة في العمود الفقري تؤدي إلى انزلاق فقرة إلى الأمام مما يحدث تضيقاً في الفتحات التي تمر فيها الجذور العصبية وبالتالي تؤدي إلى عِرق النسا.

إصابة المفصل الحرقفي العجزي

إصابة هذا المفصل يمكن أن تحدث آلاماً في أسفل الظهر مشابهة لألم عِرق النِسا، غير أن الألم يكون موضعاً في أسفل الظهر والإليتين ولا يمتد إلى الساق.

ألم شديد أسفل الظهر

التهاب المفصل التنكسي

التهاب المفصل التنكسي هي الشكل الأكثر شيوعا لالتهاب المفاصل، ويحدث عندما يبدأ الغضروف في المفاصل في الانهيار، بما في ذلك الغضاريف الموجودة في العمود الفقري، ما قد يسبب آلام شديدة في الظهر.

التهاب الفقار اللاصق

التهاب الفقار اللاصق هو اضطراب في المناعة الذاتية يسبب التهاب الفقرات في ظهرك وربما المفاصل الأخرى. ويسبب ألما شديدا وتيبسا في الظهر وأحيانا مناطق أخرى من الجسم، مثل الوركين والأضلاع واليدين.

الورم النخاعي المتعدد

الورم النخاعي المتعدد هو سرطان يصيب خلايا الدم في العظام، ما يسرع من تكسير العظام، وخاصة تلك الموجودة في العمود الفقري. وهذا يمكن أن يسبب آلام الظهر بسبب الكسور. وتشمل علامات الورم النخاعي المتعدد أيضا التعب وزيادة التبول والالتهابات المتكررة.

الألم العضلي الليفي

يُعدُّ الألم العضلي الليفي سببًا شائعًا للألم الذي يحدث في أجزاء كثيرة من الجسم، بما في ذلك أسفل الظهر في بعض الأحيان.يُسبِّبُ هذا الاضطرابُ ألمًا مزمنًا واسع الانتشار (منتشرًا) في العضلات والأنسجة الرخوة الأخرى في المناطق الواقعة بعيدةً عن أسفل الظهر.كما يتميز الألم العضلي الليفي أيضًا بحدوث نقصٍ النوم والشُّعور بالتعب.

ضعف عضلات الظهر

سبب آخر من أسباب آلام الظهر، هو ضعف عضلات الظهر، مما يؤدي إلى سهولة حدوث الشد العضلي والتقلص العضلي بهذه المنطقة، أو حدوث مشاكل لمفاصل الظهر.

ضيق القناة الفقارية 

ضيق القناة الفقارية (بالإنجليزية: Spinal Stenosis) هو حدوث ضيق بالقناة الفقارية التي تحتوي على الحبل الشوكي. وتحدث هذه الحالة في الأشخاص فوق عمر 50 سنة، وغالباً ما يحدث الضيق نتيجة التهاب مفاصل العمود الفقري، والتي ينتج عنها تكون زوائد عظيمة تسبب ضيق هذه القناة، ما يسبب ضغطاً على الحبل الشوكي والأعصاب الناشئة منه.

هشاشة العظام

هي الحالة التي تنخفض فيها كثافة العظام فيحدث الضعف لهذه العظام وبالتالي يسهل تكسرها، ولذلك يعتبر أحد أبرز أسباب آلام الظهر عند النساء مع تقدم العمر وانقطاع الطمث، وفي كبار السن بشكل عام، ولهذا، فكثير من الأشخاص لا يعرفوا أنهم مصابون بهشاشة العظام حتى تحدث لهم كسور.

آلام الحوض وأسفل الظهر

معظم الأشخاص تقريبًا يشتكون في مرحلة ما من حياتهم من آلام الحوض وأسفل البطن والظهر هذه الآلام يمكن أن تكون نتيجة للكثير من الأسباب:

مشاكل في الجهاز البولي

وأهمها الالتهابات في المسالك البولية أو التناسلية والتي تكون النساء أكثر عرضة للإصابة بها من الرجال بسبب قصر المجاري البولية لديهن، وبالتالي سهولة وصول البكتيريا حول فتحة المهبل إلى الإحليل ومنه إلى باقي أجزاء الجهاز البولي مسببةً الالتهابات. هذه الالتهابات كثيرًا ما تسبب آلام حادة في أسفل البطن والظهر أو منطقة الحوض.

متلازمة القولون العصبي

الأمراض التي تكون عادةً على صلة بالجهاز الهضمي والأمعاء تتفاقم وتزيد من وضع المريض سوءًا على فترات متقطعة مما يجعله يشعر بالآلام بين فترة وأخرى دون معرفة الأسباب الواضحة لذلك، وخاصة إن متلازمة القولون العصبي تحديدًا ليس من السهل على الأطباء تشخيصها، مما يجعل المريض وحتى الطبيب أحيانًا محتارًا في أسباب الآلام التي تحدث معه في منطقة الحوض.

التهابات الحوض

وتكون في الغالب نتيجة عدوى بمرض من الأمراض المنقولة جنسيًا، تصيب هذه العدوى المسالك التناسلية وعنق الرحم والمبيض وقناة فالوب، وتكون من أعراض هذه الالتهابات تغير موعد الدورة الشهرية وإفرازات مهبلية غير طبيعية وقد تؤثر على قدرة المرأة على الإنجاب إضافة إلى الآلام التي تشعر بها في منطقة الحوض عمومًا بين الحين والآخر وخاصة عند الجماع.

الدوالي في الحوض

من النادر أن تظهر الدوالي في منطقة الحوض ولكنها ممكنة، حيث تنتفخ الأوعية الدموية في الحوض مسببة آلام للمريض أو المريضة، في الغالب يتطلب العلاج تدخل جراحي.

التهاب الزائدة الدودية

أفضل ما في الأمر هنا إنه يمكن استئصال هذه الزائدة في أي وقت كونها تعد من الأعضاء الزائدة في أجسامنا ولا وظيفة ضرورية لها في الجسم، التهابها يؤدي إلى آلام حادة في الحوض وخاصة في أسفل البطن. تتم معالجة الالتهاب باستئصال الزائدة الدودية بعمل جراحي، وعدم استئصالها عند الالتهاب قد يؤدي إلى تمدد الالتهاب إلى أعضاء أخرى في التجويف البطني.

أمراض الكلى

عند وجود حصى في الكلى من الممكن أن تسبب للمريض آلام الحوض وأسفل البطن والظهر إضافة إلى خروج دم مع البول بسبب وصول الحصى إلى المثانة واحتكاكها بالأنسجة مما يؤدي إلى تجرح هذه الأنسجة وظهور البول مع الدم. من الممكن أن تخرج الحصى مع البول في بعض الحالات ولكن ليس بالضرورة.

متلازمة القولون العصبي

الأمراض التي تكون عادةً على صلة بالجهاز الهضمي والأمعاء تتفاقم وتزيد من وضع المريض سوءًا على فترات متقطعة مما يجعله يشعر بالآلام بين فترة وأخرى دون معرفة الأسباب الواضحة لذلك، وخاصة إن متلازمة القولون العصبي تحديدًا ليس من السهل على الأطباء تشخيصها، مما يجعل المريض وحتى الطبيب أحيانًا محتارًا في أسباب الآلام التي تحدث معه في منطقة الحوض.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز

نتيجة القرعة الأمريكية 2023 2024 اللوتري الأمريكي