اسباب نقص الوزن

نقص الوزن هو حالة تتميز بانخفاض مؤشر كتلة الجسم إلى ما دون المستوى الحرج.يُعد نقص الوزن خطراً على الصحة مثله مثل زيادة الوزن. لا تعذب جسدك بالوجبات الغذائية لدرجة الإرهاق ، لأنك قد تسبب له ضرراً كبيراً ومن الطبيعي جدًا أن يتغير الوزن بين حينٍ إلى آخر، لكن إذا كنت تعاني من فقدان الوزن بشكلٍ غير مبرر تعرف على أسباب فقدان الوزن غير المبرر في هذا المقال.

اسباب نقص الوزن

هناك العديد من الأسباب وراء نقصان الوزن نذكر منها:

مرض أديسون (Addison’s disease)

غالبًا ما يكون مرض أديسون ناجم عن مرض مناعي ذاتي نادر يلحق الضرر بالغدد الكظرية، ويمنعها من إنتاج هرموني الكورتيزول والألدوستيرون بشكل كافي، وعادةً ما يلاحظ الأشخاص المصابون بمرض أديسون انخفاضًا في شهيتهم بالإضافة إلى نقص الوزن غير المبرر، وبهذا يعد هذا المرض من أحد أسباب نقص الوزن المرضية.

داء الأمعاء الالتهابي (IBD)

يشير داء الأمعاء الالتهابي إلى حالتين من التهابات الجهاز الهضمي مع اختلال وظيفة جهاز المناعة، وهما مرض كرون، والتهاب القولون التقرحي، حيث أن هذا الداء يمكن أن يقلل من قدرة الجسم على هضم الطعام وامتصاص العناصر الغذائية بشكل سليم، مما قد يؤدي إلى سوء التغذية، وبالتالي نقص الوزن وخاصة في فئة الشباب، وبهذا يعد من أسباب نقص الوزن المرضية.

السرطان

من المعروف أن السرطان يحدث نتيجة انقسام الخلايا غير الطبيعية وتكاثرها بشكل أسرع من الطبيعي، ووفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، فإن نقص الوزن بأكثر من 10 رطل قد يكون أحد العلامات الأولية للسرطان، وخاصة في حالات سرطان البنكرياس والرئة والمعدة والمريء.

السكري

يعد مرض السكري من النوع الأول من أسباب نقص الوزن المرضية الشائعة أيضًا.حيث يقوم الجهاز المناعي في هذه الحالة بمهاجمة خلايا البنكرياس التي تفرز الأنسولين والذي بدونه لا يستطيع الجسم استخدام الغلوكوز كمصدر للطاقة، مما يسبب ارتفاع نسبة الغلوكوز في الدم، فتقوم الكلى بطرحه في البول، فتخلص الجسم من السكر أي تخلصه من السعرات الحرارية أيضًا.

اضطرابات الأكل

إذ يمكن لفقدان الشهية العصبي (بالإنجليزيّة: Anorexia nervosa)، والشره المرضي العصبي (بالإنجليزيّة: Bulimia nervosa) أن يؤدي إلى فقدان الوزن غير المُبرّر، حيث يمكن للأشخاص الذين يُعانون من هذه الحالات عدم القدرة على إدراك كمية الوزن المفقود. 

سوء التغذية

من المعروف أنّه يمكن لسوء التغذية أن ينتج عن الاختيارات الغذائية السيئة، أو الموارد المالية المحدودة لدى الأفراد، والتي يمكن أن تؤثر في قدرتهم على شراء الطعام.

اضطرابات الجهاز الهضمي المُزمنة

قد تؤدي مشاكل الجهاز الهضميّ المُزمنة إلى التقليل من كميّة السعرات الحراريّة والعناصر الغذائيّة التي يمكن للجسم امتصاصها.

مشاكل نفسية 

تُعزى بعض حالات فقدان الوزن السريعة إلى مشاكل تعود إلى الصحة العقلية، ومن هذه المشاكل التوتر والقلق، وفي العالم الجديد حيث تتعدّد أشكال العلاقات الشخصيّة زادت فرص تعرض الإنسان للقلق من مواقف متصلة بالعمل ومشاكل الحياة الشخصية؛ فبعض الأشخاص يفشلون في الخروج من بعض المواقف الصعبة والعصيبة، فتؤدي هذه المواقف إلى قلقهم وبالتالي تعرض أجسادهم لاضطرابات غير منطقية كنقصان الوزن.

الإسهال المزمن 

الإسهال أحد الأسباب التي تؤدي إلى فقدان الوزن وهو نتيجة اضطرابات معوية، لا يوجد من لم يمر بهذه الحالة أكان نتيجة طعام أو درجة حراة منخفضة تعرّض لها الجسم، وبالطبع يمكن علاج الإسهال باستخدام المضادات الحيوية، لكن الأشخاص الذين يصابون بالإسهال لفترة أكثر من أربعة أسابيع يُصابون بانخفاض حاد في أوزانهم.

اسباب فقدان الوزن

تتجلى اسباب فقدان الوزن في مايلي:

التهاب البنكرياس

ينتج البنكرياس إنزيمات تساعد في الهضم وعندما تحدث مشكلة في البنكرياس يمكن أن يؤدي ذلك إلى فقدان الوزن غير المبرر، فالأشخاص المصابون بالتهاب البنكرياس المزمن يفقدون الوزن بسرعة لأن أجسامهم غير قادرة على إنتاج ما يكفي من الإنزيمات ليحدث الهضم السليم، وتشمل الأعراض الأخرى لهذه الحالة آلام المعدة أو الإسهال أو الغثيان خاصة بعد تناول الأطعمة الدهنية.

فقدان العضلات

إذا فقدت عضلاتك فسوف تفقد الوزن، وهو ما يمكن أن يحدث إذا لم تستخدم العضلات لفترة من الوقت، يمكن ملاحظة فقدان العضلات بشكل شائع أو هزال العضلات في الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة أو يعملون في وظائف مكتبية أو الأشخاص الذين يلزمون الفراش، حيث تؤدي التمارين البدنية والتغذية السليمة بشكل عام إلى عكس فقدان العضلات، وتشمل الأعراض الأخرى لهذه الحالة كثرة الإصابات والشيخوخة المبكرة وتلف الأعصاب والسكتة الدماغية وغيرها.

مرض الاضطرابات الهضمية

إنه اضطراب في المناعة الذاتية يؤدي فيه تناول الجلوتين إلى تلف الأمعاء الدقيقة، لذلك إذا كنت مصابًا بمرض الاضطرابات الهضمية فقد يؤدي ذلك خلل ببطانة الأمعاء الدقيقة التي تعيق قدرتها على امتصاص العناصر الغذائية بشكل صحيح مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن غير المبرر.

الاكتئاب

يؤدي الاكتئاب في الغالب إلى فقدان الشهية ما قد يترتب عليه فقدان الوزن غير المبرر، وعندما يكون الشخص غارقًا في الاكتئاب فإن فقدان الوزن في كثير من الأحيان يمر دون أن يلاحظه أحد مما يخلق مشاكل في المستقبل القريب لهذا الشخص، حيث وفقًا للدراسات، فإن الاكتئاب عادةً ما يؤثر على وظيفة الجهاز الهضمي بسبب التغييرات التى يحدثها على الغدد بالجسم التي تنتج هرمونات تساعد في تنظيم الضغط والسكر في الدم وتؤثر أيضًا على عملية التمثيل الغذائي مما يؤدي إلى فقدان الوزن.

الشيخوخة

ترتبط الشيخوخة فقدان الوزن المفاجئ لدى بعض الأشخاص، بحيث أن التقدم في العمر يسبب حدوث خلل بإشارات الدماغ المسؤولة عن الشهية وهذا الأمر يجعل كبار السن ينفرون من تناول الأطعمة، ويعتبر فقدان الوزن أحد الأثار الجانبية لبعض الأدوية التي يتم تناولها من قبل كبار السن والتي يعتادون عليها كأدوية السكر والضغط والتي من شأنها تقليل الشهية.

الإصابة بالسرطان

يعتبر السرطان أحد أبرز الأسباب التي ينتج من خلاله نقص في كتلة الجسم بشكل عام، وعند الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي يفقد المريض رغبته في تناول الطعام نتيجة الالتهابات التي تعاني منها المعدة والأمعاء.

إهمال الوجبات الأساسية

مثل الإفطار والغداء وكما نعلم أن وجبة الإفطار تعد أهم وجبة في اليوم، حيث يبني الجسم طاقته لبقية اليوم بناءًا على هذه الوجبة، وتعد وجبة الغداء كدعم قوي لطاقة الجسم.

الحمية الغذائية القاسية

والتي تكون بدون استشارة مختص، فقط هدفها التخلص من الدهون، فقد تؤدي إلي نقص الوزن المفاجئ في كثير من الحالات، التي تستدعي نظام رجيم مدروس على أساس علمي.

الأنيميا

وأمراض فقر الدم التي تضعف من صحة الجسد، فهي من مشاكل فقدان الوزن بشكل كبير.

الوجبات السريعة

والتي قد يضطر الشخص اللجوء إليها بسبب ظروف عمل أو سفر دائم، فالوجبات السريعة تهدم الكتلة العضلية للجسم وتفقد الجسد حيويته وصحته.

أسباب نزول الوزن

هناك مجموعة من الأسباب وراء نزول الوزن منها:

التهاب المفاصل الروماتويديّ

تُعتبر هذه الحالة أحد أمراض المناعة الذاتيّة، التي تتمثل بمهاجمة جهاز المناعة لبطانة المفاصل، ممّا يؤدي إلى حدوث الالتهاب، وقد يتسبّب الالتهاب المزمن بتسريع عملية الأيض وتقليل الوزن الكلّي للمريض.

قصور القلب الاحتقانيّ

(بالإنجليزية: Congestive heart failure)، يُعتبر فقدان الوزن أحد المُضاعفات التي تُصاحب هذه الحالة، كما تحول دون قدرة الجهاز الهضميّ على الحصول على كميّة كافية من الدم؛ ممّا يؤدي إلى الشعور بالغثيان والامتلاء في وقت مبكر، وقد يواجه المريض صعوبة في التنفس أثناء تناول الطعام.

السرطانات

يُعتبر فقدان الوزن غير المُبرر بمقدار 4.5 كيلوغرامات أو أكثر إحدى العلامات الأوليّة الشائعة للإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان المعدة، والبنكرياس، والمريء، والرئة.

مرض أديسون

(بالإنجليزية: Addison’s disease)، تتمثل هذه الحالة بانخفاض مستويات هرمون الكورتيزول، ممّا قد يؤدي إلى المُعاناة من ضعف الشهية وفقدان الوزن.

الاكتئاب

يُعتبر فقدان الوزن أحد الآثار الجانبيّة التي تترتب على الإصابة بالاكتئاب، كما قد يؤثر الاكتئاب في أجزاء الدماغ المسؤولة عن الشهية؛ ممّا يؤدي إلى الشعور بفقدان الشهية وبالتالي فقدان الوزن.

النوع الأول من مرض السكري

إذ تتمثل هذه الحالة بمهاجمة جهاز المناعة لخلايا البنكرياس المسؤولة عن إنتاج هرمون الإنسولين، ممّا يؤدي إلى خسارة الوزن بسبب عدم قدرة الجسم على استخدام سكر الدم في إنتاج السعرات الحراريّة.

أمراض الأمعاء الالتهابية

(بالإنجليزية: Inflammatory bowel disease)، وتُشير هذه الحالة إلى العديد من الاضطرابات الالتهابية المزمنة التي تُصيب الجهاز الهضميّ، وأكثرها شيوعاً داء كرون (بالإنجليزية: Crohn’s disease) والتهاب القولون التقرحي (بالإنجليزية: Ulcerative colitis)، ويُصاحب هذه الأمراض مجموعة من الأعراض؛ منها فقدان الوزن، وتجدر الإشارة إلى أنّ أمراض الأمعاء الالتهابية من شأنها التأثير في هرمونيّ جريلين.

فرط نشاط الغدة الدرقية

(بالإنجليزية: Hyperthyroidism)، تتمثل هذه الحالة بزيادة إفراز هرمونات الغدّة الدرقية، ممّا يؤدي إلى زيادة سرعة عمليّات الأيض وحرق السعرات الحراريّة في الجسم، والذي بدوره يؤدي إلى خسارة الوزن.

فقدان العضلات

قد يُستدلّ على هذه الحالة من ملاحظة اختلاف حجم أو كتلة العضلات بين طرفي الجسم، ويُعزى حدوثها إلى الانقطاع عن استخدام إحدى عضلات الجسم لفترة طويلة، أو قد تحدث كجزء من عمليّة الشيخوخة الطبيعية، أو نتيجة المُعاناة من حالات مرضيّة أو صحيّة مُعينة، مثل الإصابة بأحد الكسور، أو التعرّض للحروق، أو الإصابة بالسكتة الدماغيّة.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز

نتيجة القرعة الأمريكية 2023 2024 اللوتري الأمريكي