أسباب تكيس المبايض

تكيس المبايض هي اضطراب هرموني يصيب النساء في سن الإنجاب. ليس هناك سبب دقيق لهذه وقد تسبب في ظهور حب الشباب أو زيادة شعر الوجه عند النساء.

و تكيسات المبايض هي أكياس أو جيوب مملوءة بالسائل في المبيض أو على سطحه. لدى النساء مبيضان — كل منهما بحجم وشكل اللوز — على كل جانب من الرحم. يتم إطلاق البيض (البويضات)، الذي ينمو وينضج في المبيض، على هيئة دورات شهرية خلال سنوات الإنجاب. تعاني الكثير من السيدات من تكيس المبايض في وقت ما. توفر معظم تكيسات المبايض القليل من عدم الراحة وهي غير مؤذية. تختفي الأغلبية دون علاج في غضون بضعة اشهر.

أسباب تكيس المبايض

هناك عدة اسباب لتكيس المبايض نذكر منها:

فرط الأنسولين

الأنسولين هو هرمون يُنتج في البنكرياس، ويسمح للخلايا باستخدام السكر (الغلوكوز)، وهو العنصر الرئيسي لتزويد الجسم بالطاقة. إذا كنت تعاني من مقاومة الأنسولين، فستقل قدرتك على استخدام الأنسولين بفاعلية، وبالتالي يتوجب على البنكرياس إفراز المزيد من الأنسولين لتوفير الغلوكوز للخلايا. وقد يؤثر فرط الأنسولين أيضاً على المبيضين، عن طريق زيادة إنتاج الأندروجين، والذي قد يتداخل مع قدرة المبيضين على التبويض.

التهاب منخفض الدرجة

تنتج خلايا الدم البيضاء بالجسم مواد لمقاومة العدوى في استجابة تسمى بالالتهاب. وقد أظهرت الأبحاث أن المرأة المصابة بالمتلازمة يكون لديها التهاب منخفض الدرجة، وهذا النوع من الالتهاب يحفز المبيض متعدد التكيسات على إنتاج هرمون الأندروجين.

الوراثة

إذا كانت أمكِ أو أختكِ مصابة بمتلازمة المبيض متعدد التكيسات، فمن المحتمل تعرضكِ للإصابة أيضاً بنسبة أكبر. كما يتحقق الباحثون من احتمال ارتباط جينات معينة بالمتلازمة.

مشاكل هرمونية

ترجع اسباب تكيس المبايض بالدرجة الأولى عند النساء إلى أسباب هرمونية، حيث يكون هناك اضطرابات في هرمونات معينة عند السيدة، وهذه المشاكل تشمل  زيادة هرمون التستوستيرون، ومن المتعارف عليه أن هذا الهرمون يكون عند الرجال، ولكنه موجود لدى النساء بنسبة قليلة ويحدث الخلل عند زيادته عن الحد الطبيعي وغيره من الهرمونات مثل:

  • زيادة هرمون ملوتن أو الهرمون المنشِّط للجسم الأصفر (بالإنجليزية: Luteinizing hormone) واختصاراً LH، وهو أحد الهرمونات التي تقوم الغدَّة النخاميَّة (بالإنجليزية: Pituitary gland) بافرازها والتي تكون في أسفل الدماغ البشرى، ويعد هذا الهرمون المسؤول عن تحفيز إفراز البويضات.
  • إضافة إلى انه مع الإنسولين يشكل عاملاً قوياً في إنتاج هرمون التستوستيرون، ولكن زيادة هذا الهرمون في الجسم يكون له بالغ الخطورة على المبايض، حيث أن الدراسات أثبتت أن هذا الهرمون يوجد بنسبة كبيرة عند السيدات المصابات بتكيس المبايض، ويعد وارتفاع نسبته في الجسم مع ارتفاع نسبة الإنسولين أمراً يجعل المبيض يفرز كمية أكبر من هرمون التستوستيرون، الذي يؤدي بالضرورة إلا لتكيسات المبايض.

التهابات الحوض

قد تكون التهابات الحوض أحد الأسباب تؤدي الى تكيس المبايض، كنتيجة لتسرب البكتيريا المتواجدة في الحوض إلى عنق الرحم والمبيضين. يجب علاج الحالة بالمضادات الحيوية عند اكتشافها وتشخيصها على الفور، حيث أن البكتيريا قد تنتقل إلى الدم مسببة تعفن الدم (بالإنجليزية: Sepsis).

أسباب تكيس المبايض للعزباء

  • بعض الفتيات يصعب عليها التفريق بين تكيس المبايض والأورام سواء كانت أورام خبيثة أو حميدة. تنتشر الحويصلات بداخل المبيض وتكون بالأخص تحت الغلاف الخارجي، وهذا بسبب اضطراب الهرمونات المفرزة من المبيض.
  • من ضمن أسباب تكيس المبايض للعزباء مشاكل الغدة النخامية.
  • حدوث مشكلة بالمبيض حيث أنه لا يستجيب للهرمونات التي تفرزها الغدة النخامية.
  • كذلك من أسباب تكيس المبايض للعزباء المشاكل التي تنتج عن حدوث اضطرابات في الغدة الكظرية.
  • ومن أسباب تكيس المبايض للعزباء قلة إفراز هرمون الدوبامين Dopamine في المراكز العليا من المخ.
  • يؤثر ذلك على منطقة تحت المهاد وأيضا الغدة النخامية، ويتمثل العلاج في إصلاح الوضع الخاطئ باستخدام الأدوية.
  • من الأعراض التي تدل على أسباب تكيس المبايض ، حتى بالنسبة للنساء غير المتزوجات ، وجود خلل في هرمونات الغدة النخامية مما ينتج عنه تكوين أكياس في المبايض أو فوقها ، وتؤدي الالفنان نت في نسبة هرمون LH إلى حدوث خلل في هرمونات الغدة النخامية. تشكيل الخراجات في أو فوق المبايض. نقص هرمون الاستروجين المسؤول عن التحكم في المبيض والتأثير عليه.
  • من الممكن أن يكون هناك خلل في المبيض نفسه ، وهذا العيب لا يحدث في المبيض الطبيعي ، ويمكن أن يحدث نتيجة عدم الاستجابة لهرمونات الغدة النخامية.

أسباب تكيس المبايض للمتزوجات

في الحقيقة لا يوجد أسباب لتكيس المبايض خاصة بالمتزوجات، إذ أن أسباب هذه المتلازمة غير معروفة سواء عند المرأة المتزوجة والعزباء، ولكن يرجح معظم الأطباء أن هناك عوامل عدة قد تزيد من فرصة الإصابة بتكيس المبايض عند المتزوجات، من بينها ما يأتي:

الوراثة

تلعب العوامل الوراثية دورًا كبيرًا بإصابة المتزوجات بتكيس المبايض، فقد يزداد خطر الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض عند المتزوجة في حال كانت والدتها مصابة بها.

المستويات العالية من الأندروجين

تفرز النساء مستويات قليلة من الأندروجين، إلا أن هذا الهرمون يرتفع بشكل ملحوظ عن الحد الطبيعي عند النساء المصابات بتكيس المبايض لأسباب غير معروفة، الأمر الذي يؤدي إلى تطور السمات الذكورية لديهن، مثل الإصابة بالصلع. كما تؤثر المستويات العالية من الأندروجين أيضًا على قدرة المتزوجات على الإباضة خلال كل دورة شهرية، وتسبب لهن زيادة نمو الشعر في أماكن غير مرغوب بها في الجسم، وتزيد من ظهور حب الشباب.

المستويات العالية من الأنسولين

من أسباب تكيس المبايض عند المتزوجات اختلال مستويات الأنسولين. يتحكم هرمون الأنسولين بتحويل الطعام إلى طاقة، وقد تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من مقاومة خلايا جسمهن للأنسولين مما يؤدي لزيادة في الوزن.

وغالبًا ما تؤدي مقاومة الجسم للأنسولين إلى الإصابة بداء السكري من النوع الثاني.

السمنة وزيادة الوزن

يساهم الوزن الزائد في رفع مقاومة الأنسولين، وخفض كفاءة المبايض، فيختل نظام الهرمونات ويرتفع هرمون الأندروجين وتقف الإباضة، وتتكون كيسات المبيض الفارغة.

الاضطرابات الهرمونية

تعاني العديد من النساء المصابات بتكيُّس المبايض من اضطرابات في الهرمونات، والتي كما ذُكر سابقاً تشمل زيادة هرمون التستوستيرون، ومن الجدير ذكره أنَّه بالرغم من أنَّ هذا الهرمون معروف بأنَّه هرمون ذكري إلا أنَّه يُفرَز بشكل طبيعي في جسم الأنثى ولكن بنسبة قليلة.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز

نتيجة القرعة الأمريكية 2023 2024 اللوتري الأمريكي