وسائل منع الحمل للرجال

عند الحديث عن تنظيم النسل فقد يتبادر إلى ذهنك حبوب منع الحمل للنساء، لكن يوجد وسائل منع الحمل للرجال أيضًا، تعرف عليها في المقال.

وسائل منع الحمل للرجال

الواقي الذكري

يعد الواقي الذكري هو النوع الوحيد من وسائل منع الحمل الذي يقوم بمنع الحمل والحماية من الأمراض المنقولة جنسيًا أيضًا، ومنها: مرض السيلان، الكلاميديا، نقص المناعة البشرية.

الواقي الذكري من وسائل منع الحمل الفعالة بنسبة 98% إذا تم استخدامه بشكل صحيح، حيث يعمل الواقي الذكري كحاجز لمنع الحيوانات المنوية من الوصول إلى البويضة وتخصيبها وبالتالي منع الحمل.

منع الحمل الهرموني للذكور

وُجد أن استخدام هرمون الأندروجين عن طريق الحقن يقلل عدد الحيوانات المنوية دون أي تغييرات ذكورية أخرى، وتصل فعاليته في منع الحمل حوالي 95٪، كما أن آثاره الجانبية قليلة. لكنه قد يستغرق من ثلاثة إلى أربعة أشهر ليصبح فعالًا، ويمكن عودة الحيوانات المنوية لعددها الطبيعي عند التوقف عن استخدامه.

حقن هرمون (تستستيرون وبروجستين)

ومن وسائل منع الحمل حقن هرمون “تستوستيرون و البروجستين ” الذى يمتد مفعوله من 3 :4 أشهر، ويساعد على منع إنتاج الحيوانات المنوية التى تعود لوضعها الطبيعى بعد توقف الاستخدام، وحتى الآن لم تكتشف له آثار جانبية.

قطع الحبل المنوي

ومن وسائل منع الحمل الأخرى قطع الحبل المنوى والذي ينقل الحيوانات المنوية ويمكن إجراء ذلك تحت التخدير الموضعي أو العام ومن الممكن الوصول إلى القناة الناقلة بسهولة، حيث تقع تحت الجلد مباشرة ويتم استئصال قطعة من الأنبوب ولا تستغرق هذه العملية سوى 15 دقيقة.

القذف خارج المهبل 

وفي هذه الطريقة، يحدث الجماع بشكل عادي وينسحب الزوج فقط عند مرحلة القذف، المشكلة الوحيدة هي أن بعض الأزواج لا يسحبون القضيب في الوقت المناسب، فيمكن للحيوانات المنوية الدخول وهم لا يدرون، نسبة نجاح هذه الطريقة لمنع الحمل هي 78٪. 

تعقيم الرجل

تتم هذه العملية بقطع القناة الناقلة وبذلك يقطع الطريق الذي يؤدي إلى خروج الحيوانات المنوية من الخصيتين إلى السائل المنوي ويمكن إجراء ذلك تحت التخدير الموضعي أو العام ومن الممكن الوصول إلى القناة الناقلة بسهولة، حيث تقع تحت الجلد مباشرة ويتم استئصال قطعة من الأنبوب ولا تستغرق هذه العملية سوى 15 دقيقة.

قاتل الحيوانات المنوية

تطلى بعض أنواع الواقي الذكري بمادة كيميائية خاصة تعمل على قتل الحيوانات المنوية.

حبوب الجينداروسا

هي حبوب منع حمل عشبية غير هرمونية للرجال، وهي تعمل عن طريق إعاقة عمل إنزيم موجود في رأس الحيوان المنوي وهذا ما يضعف قدرته على اختراق البويضة، وفعال بنسبة 99% وذلك عند استخدامه بشكل صحيح.

الجراحة

هذه الوسيلة يطلق عليها الكثير من المسميات المختلفة، ومن أبرزها تعقيم الذكور أو قطع الحبل المنوي، حيث يتم إجراء هذه العملية الجراحية تحت تأثير البنج الموضعي أو العام ومن الممكن الوصول للقناة الناقلة بكل سهولة.

مثبط إنزيم البروتيز البربخي

ويعمل عن طريق الارتباط ببروتين موجود على سطح الحيوان المنوي، وهذا ما يمنعه من الحركة والوصول إلى البويضة.

حبوب منع الحمل للرجال

أعلن فريق من العلماء الأربعاء أنهم طوروا حبوب منع حمل للذكور فعالة بنسبة 99% لدى الفئران من دون أي آثار جانبية ظاهرة، مع إمكان اختبارها على الرجال بحلول نهاية العام الحالي. وأظهرت الدراسات أن غالبية النساء يرغبن في الاعتماد على شريكهن، وأبدى عدد كبير من الرجال استعدادهم لتناول حبوب منع الحمل.

وتستهدف معظم موانع الحمل في التجارب السريرية هرمون التستوستيرون الذكري، والذي يمكن أن يؤدي إلى السمنة والاكتئاب وارتفاع مستويات الكوليسترول الضار، ولكن يقول نعمان: “أردنا تطوير وسيلة منع حمل غير هرمونية للذكور لتجنب هذه الآثار الجانبية”. وقال مؤلفو الدراسة إن الرجال يحتاجون إلى موانع حمل فعّالة وطويلة الأمد، على غرار حبوب منع الحمل المتاحة للمرأة، لذا فقد استهدفوا جيناً يسمى “RAR-α” ينتج حمض الريتينويك، وهو شكل من أشكال “فيتامين أ” الذي يغذي الحيوانات المنوية وكذلك نمو الجنين.

وتمكّن المركب الذي أُطلق عليه “YCT529” جعل الفئران الذكور غير قادرة على الإنجاب، دون أي آثار جانبية أو ضرر. وبعد مرور 4 أسابيع من تناولها عن طريق الفم، قللت حبوب منع الحمل بشكل كبير من عدد الحيوانات المنوية، وكانت فعّالة بنسبة 99٪ في منع الحمل، كما تمكنت إناث الفئران أيضاً من الحمل مرة أخرى بعد 4 إلى 6 أسابيع من توقف الذكور عن تلقي الحبوب.

ويسمى الدواء الجديد dimethandrolone undecanoate ، أو DMAU، ويتضمن حمض دهني طويل السلسلة مما يجعل من السهل تناوله كل يوم. وتجمع الحبة التجريبية نشاط أندروجين – وهو هرمون ذكري مثل التستوستيرون والبروجستين، حيث انه يشبه حبة النساء. وقد اختبر المحققون في المركز الطبي لجامعة واشنطن ثلاث جرعات من DMAU – 100 و 200 و 400 ملغ – على 100 رجل أصحاء تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 50 سنة.

ابرة منع الحمل للرجال

تعتبر إبرة منع الحمل للرجال من الوسائل الحديثة التي يفضلها الطب التناسلي في محاولة تحديد النسل مع الحفاظ على صحة وتوازن العلاقة الجنسية بشكل كامل، وبدأ الكثير من الناس في استخدامها وذلك بعد أن ثبتت فاعليتها في دراسات كثيرة، ومن هذه الأسباب التي تدعم فاعليتها هي:

تكلفتها المعتدلة والتي تناسب جميع فئات المجتمع، وسهولة استخدامها وحقنها وكونها لا تتطلب تعقيم كامل أو تحكم طبي داخل المستشفى.

تتكون إبرة منع الحمل للرجال من بوليمر اسمه ستيرين مالييك أن هايدرياد “styrene maleic anhydride”، وتُحقن، بعد استخدام مخدر موضعي، في العضو الذكري؛ في المجرى الذي يصل ما بين الخصيتين وفتحة مجرى البول، لمنع الحيوانات المنوية من الخروج من الخصيتين إلى مجرى البول خلال العلاقة مع الزوجة ضمن السائل المنوي، ومن ثم لا تجد البويضات حيوانات منوية تخصبها.

إبرة منع الحمل للرجال تعمل على المنع لمدة 13 عاما، لأنها تفقد القدرة على خلق الحيوانات المنوية الجديدة وانتقال الحيوانات المنوية خارج الخصيتين، وهذا ما يجعلها طريقة حمل وسطية ما بين عملية ربط القنوات التي تمنع الحمل نهائيا، والواقي الذكرى الذي يمنع الحمل وقتيا.

موانع الحمل للرجال

هناك عدة موانع الحمل للرجال نذكر منها:

أقراص تحتوي على “الإستروجين والأندروجين”

تسبب هذه الحبوب زيادة في الرغبة الجنسية وفي نفس الوقت تقلل من جودة الحيوانات المنوية. يمكنك استخدامه لمدة شهر واحد، ثم أخذ استراحة لمدة 3-4 أشهر. مع الاستخدام الطويل للدواء، قد تحدث آثار جانبية: اضطرابات عقلية، قلة النغمة والاهتمام.

قطع القناة الدافقة

وسائل منع الحمل للذكور. تتضمن هذه العملية قطع الأسهر التي تحمل الحيوانات المنوية من الخصيتين. بعد حوالي شهر منها، يصبح الرجل عقيمًا تمامًا. في السابق، كان العيب الرئيسي لعملية قطع القناة الدافقة هو حرمان الرجل من فرصة إنجاب طفل لبقية حياته. حاليًا، تم تطوير عملية “قطع القناة الدافقة العكسي”، عندما يتم خياطة الأسهر المتصالبة مرة أخرى، ويصبح الرجل قادرًا على الإخصاب مرة أخرى. تتم استعادة القدرة على الإنجاب في 90٪ من الحالات.

هناك أيضًا تقنية بديلة حيث يتم إدخال الصمامات المصغرة المصممة خصيصًا في الأسهر ، والتي يمكن فتحها وإغلاقها مرة أخرى عند الرغبة في عملية صغيرة جدًا. قطع القناة الدافقة القابل للاسترداد بسدادات مطاطية ناعمة تمنع مرور الحيوانات المنوية. يتم إدخالها جراحيًا ويمكن إزالتها.

حبوب الجينداروسا

حبوب الجينداروسا هي أحد وسائل منع الحمل للرجال، وتمتاز بأنها عشبية وغير هرمونية، وهي تُصنع من نبات جوستيسيا جينداروسا (Justicia gendarussa).

مبدأ عمل حبوب الجينداروسا هو إعاقة عمل إنزيم موجود في رأس الحيوان المنوي مما يُضعف قدرته على اختراق البويضة. يُقال أنه فعال بنسبة 99% عند استخدامه بشكل صحيح، لكن من الصعب إيجاد دراسات منشورة عن استخدامها كمانع حمل للرجال، ولذا يصعب التنبؤ بمستقبل هذه الطريقة.

مثبط إنزيم البروتيز البربخي

أحد وسائل منع الحمل للرجال هو مثبط إنزيم البروتيز البربخي، والذي يعمل عن طريق الارتباط ببروتين موجود على سطح الحيوان المنوي، مما يمنعه من الحركة والوصول إلى البويضة.

الواقى الذكرى

يعتبر من وسائل منع الحمل المعروفة عند الذكور والتى لم يكتشف لها آثار جانبية حتى الآن، ولكن البعض يتجنب استخدامها لأنها تسبب التهابات جلدية للرجل أو المرأة نتيجة الحساسية للمواد الكيماوية المستخدمة فى معالجة الواقى لقتل الحيوانات المنوية.

غانداروسا

غانداروسا وهو حبوب مشتقة من نبات (جوستيسيا جينداروسا) الأصلية والتى تزرع بإندونيسيا وكانت تستخدم لعلاج عشبي للإجهاد، ولكن اكتشف أنه يساعد على منع الحمل عند الرجال فى عام 1985، وهو حاليا تجرى عليه أبحاث علمية للتأكد من قدرته على وقف إنتاج الحيوانات المنوية، ولم يكتشف له آثار جانبية حتى الآن.

طريقة العزل

يعد العزل (القذف خارج المهبل)، من أكثر وسائل منع الحمل للرجال شيوعاً، ولكن أقلها فاعلية، ويعتمد على إخراج العضو الذكري من المهبل قبل القذف مباشرة. قد يكون القذف خارج المهبل فعالاً في منع الحمل إذا طبق بطريقة صحيحة ووقت مناسب. وجدير بالذكر أن خروج بعض الحيوانات المنوية قد يسبق خروج السائل المنوي؛ لذا لا بد من تقدير الوقت المناسب وإخراج العضو الذكري بسرعة بالغة قبل القذف.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز