علامات الحمل في الأيام الأولى

عدم نزول الدورة الشهرية

إن أكثر أعراض الحمل المبكرة وضوحًا وهو الذي يدفع معظم النساء لإجراء اختبار الحمل هو غياب الدورة الشهرية . ولكن ليس كل الفترات الفائتة أو المتأخرة ناتجة عن الحمل، أيضا ، يمكن للمرأة أن تعاني من بعض النزيف أثناء الحمل . إذا كنت حاملاً ، اسأل طبيبك عما يجب أن تكون على دراية بالنزيف. 

زرع النزيف

يمكن أن يكون ظهور بقع الدم الصغيرة علامة مبكرة على الحمل ، حيث يمكن أن يكون نزيف الإنغراس. تحدث هذه الظاهرة عندما تلتصق البويضة الملقحة بجدار الرحم.

الصداع

خلال فترة الحمل، يزيد هرمون الإستروجين لدى المرأة بشكل كبير، ما قد يؤدي إلى الشعور بالصداع. وإذا كنت تشكين في أنك حامل، فمن الأفضل تجنب تناول الأدوية لعلاج الصداع.

حرقة المعدة

تحدث بسبب أن العضلات التي تمنع الأحماض الهضمية من العودة إلى المريء تميل إلى الاسترخاء أثناء الحمل. تناولي الاكلات الخفيفة  وتجنبي الأطعمة المقلية والحمضيات والشوكولاتة والأطعمة الحارة ؛ هذا من شأنه أن يساعد في منع حرقة المعدة

الإمساك

الإمساك هو أحد الأعراض المبكرة الشائعة للحمل، فإن «ارتفاع مستويات هرمون البروجسترون أثناء الحمل يساهم في إبطاء حركة الأمعاء»، ما يعني أن هرمونات الحمل تؤدي إلى إبطاء عملية الهضم، ما قد يؤدي إلى الإمساك.

تغيرات الجلد

قد تلاحظيت أن لون بشرتك يتغير ، مثل سواد الجلد حول الحلمتين ، أو ظهور بقع داكنة على وجهك ، أو ظهور خط داكن بين زر البطن ومنطقة العانة.

حب الشباب

 يمكن أن يؤدي الإفراط في إنتاج الذهنيات (الزيت) في الجلد إلى ظهور البثور أثناء الحمل. نظفي بشرتك بلطف كل يوم ، ولا تستخدمي مستحضرات التجميل الدهنية ، واطلبي من الطبيب الخاص بك العلاجات المناسبة لحب الشباب

حاسة الشم تصبح أقوى

عندما تكون المرأة حاملا، تصبح حاسة الشم لديها أقوى بكثير من العادة، لذلك قد تكون بعض الروائح مزعجة بشكل غير طبيعي.

تورم في الثديين

قد تجعل التغيرات الهرمونية في بداية الحمل، الشعور بآلام في الثديين، أو الشعور بأن الثدي أكبر أو أثقل، بالإضافة إلى إمكانية ظهور أوردة ملحوظة في الثديين، وذلك بسبب زيادة حجم الدم في تلك المنطقة.

زيادة الإفرازات المهبلية

خلال الأسابيع الأولى من الحمل، تزيد الإفرازات المهبلية لدى المرأة، لكن إذا كانت هذه الإفرازات صفراء وتنبعث منها رائحة كريهة ويصاحبها حكة، فمن الأفضل استشارة الطبيب لأن ذلك قد يكون ناجما عن التهاب مهبلي.

انتفاخ البطن

هرمون البروجسترون يمكن أن يسبب تغيرات كبيرة في جسمك، ويسبب استرخاء عضلاتك وهذا يشمل عضلات الأمعاء، لذلك يمكن أن يبطئ عملية الهضم، هذا يسبب الانتفاخ والتجشؤ المتكرر.

مغص أو نزيف طفيف

في بعض الأحيان تكون كمية صغيرة من البقع أو النزيف المهبلي من أولى أعراض الحمل، يُعرف باسم نزيف الانغراس، ويمكن أن يحدث عندما تلتصق البويضة المخصبة ببطانة الرحم، بعد نحو 10 إلى 14 يوماً من الإخصاب. عادة ما يكون هذا النوع من النزيف أبكر قليلاً وأفتح لوناً من الدورة الشهرية العادية ولا يستمر لفترة طويلة.

التقلبات المزاجية

قد يجعلكي تدفقين الهرمونات في جسمك في بداية الحمل عاطفية وتبكين بشكل غير عادي، تقلبات المزاج شائعة أيضاً في أعراض الحمل، خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى.

انسداد الأنف

غالباً ما يكون انسداد الجيوب الأنفية علامة مبكرة على الحمل، يمكن أن تؤدي زيادة مستويات هرمون الإستروجين إلى تضخم ممرات الجيوب الأنفية وإنتاج المزيد من المخاط.

الدوخة

الدوخة والشعور بالدوار الخفيف هو من الأعراض المبكرة للحمل والتي تحدث عند العديد من الأمهات الحوامل. تمدد الأوعية الدموية يؤدي إلى انخفاض في ضغط الدم، فيؤدي إلى الشعور بالدوار وعدم التوازن. تستمر الأعراض خلال الأشهر الثلاثة الأولى وتنخفض تدريجيًا في المراحل الأخرى. وإذا كانت الدوخة مصحوبة بنزيف مهبلي وآلام في البطن فيجب عليك استشارة الطبيب على الفور.

نزيف اللثة أو الأنف

يمكن للتغيرات الهرمونية أثناء الحمل أن تجعل لثتك أكثر عرضة للالتهاب والنزيف، المعروف باسم التهاب اللثة أثناء الحمل أو أمراض اللثة و بسبب زيادة الهرمونات، من المرجح أن تلتهب اللثة وتنزف عند تنظيفها بالفرشاة أو الخيط، يمكن أن تتوسع الأوعية الدموية في الأنف أيضاً أثناء الحمل، مما يزيد من خطر حدوث نزيف في الأنف.

الإرهاق والتعب

إن التغييرات الهرمونية تجعلكي تشعرين بالتعب والإرهاق طوال الوقت. ويعد الإرهاق والنعاس علامات مبكرة للحمل. ومن الطبيعي الشعور بالتعب بعد القيام بالأعمال الصغيرة أثناء الحمل. إن مستويات البروجسترون هي السبب في زيادة الميل إلى النوم وستستمر خلال الأشهر الثلاثة الأولى. يبدأ الجسم في إنتاج المزيد من الدم لدعم الجنين المتنامي فيؤدي إلى زيادة الإرهاق. ويمكن مواجهته مع اتباع نظام غذائي صحي غني بالمعادن والفيتامينات والحديد والكثير من السوائل.

ضيق النفس

قد يكون ضيق التنفس علامة الحمل المبكرة، يبدأ الجسم في طلب المزيد من الأوكسجين والدم للتنفس طوال حياته. فيستمر هذا طوال الحمل. يزداد ببطء الحاجة إلى المزيد من الأوكسجين والتغذية مع مرور الأيام.

كثرة التبول

 إذا كنت بحاجة إلى التبول أكثر من المعتاد ، فقد يعني ذلك أنكي حامل. هذا لأن كليتيك ترشح المزيد من السوائل ، والتي تنتهي في المثانة. اشربي دائمًا قدرًا كبيرًا من الماء ، لأنه من المهم جدًا أن يبقى جسمكي رطبا 

ألم في الظهر

 يمكن أن يكون ألم الظهر نتيجة للتغيرات الهرمونية أو زيادة الوزن أو التغيرات في وضعك مع نمو بطنك. تدربي على الوضع الصحيح ، ونامي على جانبك ، ومارسي الرياضة يوميًا للمساعدة في تخفيف الألم.

الآلام المختلفة 

قد تعانين من أعراض مختلفة في أوقات مختلفة أثناء الحمل ، مثل التهاب الأسنان أو توسع الأوردة أو البواسير أو تورم الكاحلين أو تقلصات الساق.

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز