دعاء المريض لنفسه بالشفاء العاجل

دعاء المريض لنفسه بالشفاء العاجل

أعوذُ بكلماتِ اللهِ التاماتِ التي لا يُجاوزُهنَّ برٌّ ولا فاجرٌ من شرِّ ما خلق وذرأَ وبرأَ ومن شرِّ ما ينزلُ من السماءِ ومن شرِّ ما يعرجُ فيها ومن شرِّ ما ذرأ في الأرضِ ومن شرِّ ما يخرجُ منها ومن شرِّ فتَنِ الليلِ والنهارِ ومن شرِّ كلِّ طارقٍ إلّا طارقًا يطرقُ بخيرٍ يا رحمنُ


أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من نفخه ونفثه وهمزه – اللهم ألبسني ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجل، وشافِني وعافِني واعف عني، واشملني بعطفك ومغفرتك، وتولني برحمتك يا أرحم الراحمين.


اللهم يا مسهل الشديد، وملين الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كل يوم في أمرٍ جديد، أخرجني من حلق الضيق إلى أوسع الطريق، بك أدفع ما لا أطيق فاللهم ادفع عني وعن المسلمين ما لا يطيقون، واغفر لنا ما لا نعلم، واشفنا شفاءً لا يغادر سقمًا يا رب العالمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العليّ العظيم.


لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم، لا إله الا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله الذي لا إله إلا هو، وهو للحمد أهل، وهو على كل شيء قدير، سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله، اللهم اشفني اللهم اشفني اللهم اشفني، اللّهم آمين.


دعاء الشفاء لنفسي

يا الله يا رحمن يا رحيم اللهم اكفني بركنك الذي لا يرام، واحفظني بعزك الذي لا يُضام، و اكلأني في الليل وفى النهار، وارحمني بقدرتك علي، أنت ثقتي ورجائي يا كاشف الهم، يا مفرّج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين. اللهم يا من تعيد المريض لصحته وتستجيب دعاء البائس، اللهمّ إنّي نسألك بكل اسمٍ لك أن تشفيني، اللهم إني أسألك باسمك الشافي أن تعفو عني وتشفيني، اللهم لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك إنك على كل شيء قدير.


اللهم أسألك بصفاتك العليا التي لا يقدر أحد على وصفها، وبأسمائك الحسنى التي لا يقدر أحد أن يحصيها، وأسألك بذاتك الجليلة ووجهك الكريم أن تشفيني وتعافيني بحولك وقوتك يا أرحم الراحمين يا مجيب دعوة السائلين. اللهم يا من تعيد للمريض صحته، و يا من تستجيب دعاء البائس الضعيف، أسألك أن تشفيني وتلطف بجسدي وتكتب لي الشفاء العاجل يا أكرم الأكرمين.


اللهم أسألك بصفاتك العليا التي لا يقدر أحد على وصفها، وبأسمائك الحسنى التي لا يقدر أحد أن يحصيها، وأسألك بذاتك الجليلة ووجهك الكريم أن تشفيني وتعافيني بحولك وقوتك.


اللهم يا سامع دعاء العبد إذا دعاك، يا شافي المريض بقدرتك، اللهم اشفني شفاء لا يغادر سقمًا، اللهم ألبسني لباس الصحة والعافية يا رب العالمين، اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيني وتمدّني بالصّحة والعافية. اللهمّ ألبسني ثوب الصّحة والعافية، عاجلًا غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين.

دعاء لنفسي بالشفاء

  • لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين.
  • اللهم رب الناس، أذهب البأس رب الناس، واشفِ أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً. ويُعتبر هذا الدعاء من أشهر صيغ دعاء المريض لنفسه قصير.
  • اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسألك شفاءً لا يغادر سقماً. ويمكن قول هذه الصيغة ضمن دعاء المريض لنفسه قبل إجراء جراحة ما.
  • ربنا الله الذي في السماء تقدّس اسمك، أمرك في السماء والأرض، كما رحمتك في السماء اجعل رحمتك في الأرض، اغفر لنا حوبنا وخطايانا، أنت رب الطيّبين، أنزل رحمةً من رحمتك وشفاءً من شفائك على هذا الوجع فيبرأ.

دعاء الشفاء من المرض لنفسي

  • روى أبو داود عن أبي الدرداء -رضي الله عنهما- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: “مَن اشتكى منكم شيئاً أو اشتكاه أخٌ له، فليقل: ربنا الله الذي في السماء تقدس اسمك، أمرك في السماء والأرض، كما رحمتك في السماء اجعل رحمتك في الأرض، اغفر لنا حوبنا وخطايانا، أنت رب الطيّبين، أنزل رحمةً من رحمتك وشفاءً من شفائك على هذا الوجع فيبرأ“.
  • قال النبي -صلى الله عليه وسلم- لعثمان بن أبي العاص -رضي الله عنه- لما اشتكى إليه وجعاً يجده في جسده: “ضع يدك على الذي تألّم من جسدك، وقل: بسم الله ثلاثاً، وقل سبع مرات: أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأُحاذر“.
  • عن عثمان بن عفان -رضي اللَّه عنه-، قال: مَرِضتُ وكان رسول اللَّه -صلى الله عليه وسلم- يعودُني، فعوَّذني يوماً، فقال: “بسم اللَّه الرحمن الرحيم، أُعيذك باللَّه الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يُولد ولم يكُن له كُفُواً أحد من شرّ ما تَجِد“، فلما استَقَلَّ رسول اللَّه -صلى الله عليه وسلم- قائماً، قال: “يا عثمان، تَعَوَّذْ بها فما تَعَوَّذتُم بمِثلِها”.
  • قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: “أذهب البأس رب الناس، واشفِ أنت الشافي، لا شفاء إلا شفاؤك، شفاءً لا يغادر سقماً“.
  • صحّ عنه -صلى الله عليه وسلم-، أن الدعاء بالاسم الأعظم وبدعاء يونس -عليه السلام- مستجاب، ففي مسند أحمد وسنن الترمذي والمستدرك، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، فإنه لم يدعُ بها مسلمٌ ربه في شيءٍ قط إلا استجاب له”.
  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه-، قال: كنت جالساً مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ورجلٌ قائمٌ يصلي، فلما ركع وسجد تشهّد ودعا، فقال في دعائه: اللهم إني أسألك بأن لك الحمد لا إله إلا أنت المنان بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام يا حي يا قيوم إني أسألك، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم- لأصحابه: “أتدرون بم دعا؟” قالوا: الله ورسوله أعلم، قال: “والذي نفسي بيده لقد دعا الله باسمه العظيم الذي إذا دُعي به أجاب، وإذا سُئل به أعطى”.

اللهم اشفني دعاء المريض لنفسه بالشفاء العاجل

  • أذهب البأس ربّ النّاس، بيدك الشّفاء، ولا كاشف له إلّا أنت يا ربّ العالمين، اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير، لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السّماوات السّبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير.
  • اللهم اشفه شفاءً ليس بعده سقم أبدًا، اللهم خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينك التي لا تنام، واكفه بركنك الذي لا يرام، واحفظه بعزك الذي لا يضام، وأكلاه في الليل والنهار، وارحمه بقدرتك عليه، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه، يا كاشف الهم، يا مفرج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين، اللهم البسه الصحة والعافية عاجلًا غير آجل، يا أرحم الراحمين، اللهم اشفه، اللهم اشفه، اللهم اشفه.
  • اللهمّ إنّي أسألك من عظيم لطفك، وكرمك، وسترك الجميل، أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير، والحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله ولا إله إلّا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله، اللهم يا سامع دعاء العبد إذا دعاك، يا شافي المريض بقدرتك، اللهم اشفه شفاء لا يغادر سقما، اللهم البسه لباس الصحة والعافية يا رب العالمين.
  • اللهم ارزقني القوة والصحة من بعد التعب والوهن، اللهم اجعل في مصابي تكفيرًا لكل الذنوب التي صنعتها، ما أدركت منها وما لم أدرك، اللهم اجعل شفائي عاجلًا غير آجل يا عزيز يا جبار.