اعراض سحر الصورة وعلاجه

ما هو سحر الصورة

سحر الصورة أو السحر على الصور يكون عن طريق لجوء الشخص الذي ينوي شرا بشخص ما فيأخذ صورته سواء كانت صورة مطبوعة أو صورة رقمية خاصة مع انتشار الهواتف النقالة خلال السنوات الأخيرة وسهولة الحصول على صورة الشخص المراد إيذاؤه فيأخذ هذا الشخص الصورة و بأخذها إلى مشعوذ أو ساحر ليقوم هذا الاخير بأعماله الشيطانية للإيقاع بصاحب الصورة وتنفيذ رغبة صاحب الطلب ويكون الطلب إما للتفريق، أو تعطيل الزواج أو الإضرار بالصحة أو الجلب والمحبة والطاعة.

اعراض سحر الصورة

تختلف أعراض سحر الصور من شخص لآخر حسب نية الشخص الذي يستعمل الصورة فقد تكون تعطيلا للزواج وقد تكون جلبا للعريس أو للطاعة وغيرها من الطلبات الشيطانية

تظهر مجموعة من العلامات على المسحور وهي واضحة للمحيطين به ولكنها يمكن أن تختلط على المسحور فيظنها حبا فمن بين العلامات ما يلي:

  • لا تفارق صورة المحبوب المسحور مع الرغبة الشديدة في رؤيته وعند حدوث اللقاء يشعر المسحور بالفزع والخوف والهيبة دون أن يكون هناك مبرر منطقي
  • الطاعة العمياء
  • يقوم بعض الأفراد بعمل سحر لشخص ما، فنجد أنه يصبح محبوباً ولا يتمكن من التفكير في هذا الشخص الا بحب، والسبب هو قوة السحر فنجد الشخص لا يحب ولا يرى غير هذا الإنسان في حياته، ومن الممكن أن يسيطر عليه بشكل كبير جداً وعلى أحاسيسه ومشاعره ولا يتمكن من الاستغناء عنه، ويخضع له في جميع الأوامر التي يطلبها منه ولا يرفض له أي طلب.
  • كما أن المسحور يرى أن محبوبه شخصاً ملائكيا لا يتواجد به أي نوع من الأخطاء، ولا يريد أن يسمع عنه أي نوع من الصفات السيئة، ويسمع عنه الكلام الجميل فقط، ويتكلم عنه طوال الوقت دون أن يمل كأنه حصل على مخدر شيطاني لا يتوقف عن التفكير في هذا المحبوب.

وسحر المحبة من الأمور المحرمة، والتي تكون في الغالب يطلب الساحر فنلة أو منديل بشرط أن تكون تحتوي على رائحة عرقه أي تكون مستعمله. ثم يقوم بالقراءة، وقول الطلاسم عليها، ثم يعقدها ومن هذه الزوجة أن تدفن هذه القماشة في المكان المهجور، وهناك الكثير من الأمور الغريبة التي يقوم بها السحرة منها استخدام دم الحيض، ويطلب منها أن تضع في الطعام أو الشراب للزوج. تتعرض الأسرة إلى الخلافات الزوجية فربما يلجأ أحد الطرفين إلى السحر من الحلول، حتى يتمكن من التخلص من هذه الخلافات، ولكن هذه الأمور في الغالب تكون من الزوجة بسبب قلة الدين.

علاج و ابطال سحر الصورة

التخلص من السحر ـ إذا أمكن الحصول عليه ـ يكون بمحوه إن كان مكتوباً أو نقضه أو إتلافه، قال ابن ملفح في الآداب الشرعية: وأما علاج المسحور، فإما باستخراجه وتبطيله كما في الخبر، فهو كإزالة المادة الخبيثة. انتهى.
ويستحسن أن تقرأ وتنفث عليه آيات إبطال السحر، كآية الكرسي، والمعوذتين، و قوله تعالى: فَلَمَّا أَلْقَوْا قَالَ مُوسَى مَا جِئْتُمْ بِهِ السِّحْرُ إِنَّ اللَّهَ سَيُبْطِلُهُ إِنَّ اللَّهَ لَا يُصْلِحُ عَمَلَ الْمُفْسِدِينَ {يونس:81}، وقوله: فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ {الأعراف:118}، وقوله: إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى {طه:69}، وأما عن حصول الضرر به فهو محتمل، وعالجي الخوف منه بالمواظبة على التعوذات المأثورة، والرقية الشرعية .

لمزيد من الأخبار الحصرية تابعونا على غوغل نيوز